أكثر من 60 قتيلا بسوريا والنظام يكثف غاراته   
السبت 1435/4/9 هـ - الموافق 8/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 7:10 (مكة المكرمة)، 4:10 (غرينتش)
صورة بثها ناشطون تظهر قصف كفر زيتا بريف حماة اليوم 
 
قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 62 شخصا قتلوا الجمعة في سوريا من بينهم 10 سيدات و12 طفلا, بينما واصلت قوات النظام النظام قصف عدد من المناطق بدير الزور والرقة وحلب وإدلب وحماة. كما سيطرت كتائب مسلحة على حاجز للجيش شمال إدلب.
 
وأفاد المركز الإعلامي في حماة بأن خمسة قتلى وعشرات الجرحى سقطوا في مدينة كفر زيتا نتيجة قصف المروحيات بالبراميل المتفجرة, وأضاف ناشطون أن القصف المتواصل منذ ساعات الصباح على المدينة خلف دمارا هائلا في المنازل والبنية التحتية.

وقبل ذلك قتل 13 شخصا على الأقل بينهم سبعة أطفال في غارة للطيران السوري على مدينة معرة النعمان بريف إدلب, وبث ناشطون صورا لمحاولة الأهالي انتشال الجثث من تحت أنقاض مبان قالوا إن الطيران الحربي استهدفها بصواريخ جو أرض.

وقال مراسل الجزيرة إن عددا من الأشخاص جرحوا جراء قصف سلاح الجو مبنى مؤسسة المياه وسط مدينة الرقة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بالكامل مما أدى إلى تضرر بعض المباني المحيطة بالمؤسسة.

مواطنون بريف إدلب أجبرهم القصف على مغادرة مناطقهم (الجزيرة)

وقال ناشطون إن قتلى وجرحى سقطوا من قوات النظام بعد تفجير مقاتلي الجيش الحر القصر العدلي في حلب الذي يعد من أهم معاقل النظام في أحياء حلب القديمة. وأضافت المصادر أن عملية التفجير تمت بعدة ألغام.

وفي دير الزور، قال مراسل الجزيرة إن طائرات النظام قصفت صوامع حبوب في قرية جزرة البوحميد.

اقتحام
وفي إدلب اقتحمت عناصر من لواء الأمة ولواء صقور الشام ولواء الفرقان حاجز الغربال التابع لجيش النظام شمال بلدة سوران بريف المدينة.

وأظهرت صور عددا من الانفجارات داخل الحاجز وإحراق دبابة والاستيلاء على مدرعة بعد أن تمكن المقاتلون من الدخول إلى الثكنة وقتل عدد من جنود النظام.

من جهة أخرى ذكرت شبكة شام أن قوات النظام قصفت بالبراميل المتفجرة مدينة داريا بريف دمشق عقب اشتباكات عنيفة مع الجيش الحر غربي المدينة.

وفي حمص تعرضت بلدة الدار الكبيرة لقصف مدفعي من قبل حواجز النظام المحيطة بالبلدة، كما استهدف قصف بمدافع الهاون المسجد العمري ومحيطه في حي الوعر أثناء صلاة الجمعة.

وشمل القصف اليوم أيضا بلدتي المزيريب والجيزة بريف درعا، كما شن الطيران الحربي غارات على حي طريق السد ومخيم درعا في مدينة درعا.

video

سيطرة بحلب
وفي تطورات سابقة أفاد مراسل الجزيرة بأن كتائب المعارضة سيطرت على معظم سجن حلب المركزي الذي يضم قرابة 4000 سجين، بينهم نساء.

وكانت حركة أحرار الشام التي تقاتل في صفوف الجيش الحر أعلنت الاستيلاء على معظم السجن وتحرير 3000 معتقل، بعد سيطرة كل من مقاتلي الجماعة ومقاتلي جبهة النصرة عليه إثر معارك عنيفة بالأسلحة والرشاشات الثقيلة.

وقد استهدفت قوات النظام محيط السجن براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، وشن طيران النظام الحربي غارة جوية بالتزامن مع اشتباكات عنيفة وتقدم لعناصر الجيش الحر.

من جهة أخرى، سيطر مقاتلو الجبهة الإسلامية وجيش المجاهدين صباح الخميس على جبال الحمام وجسر قره قوزاق شرق مدينة منبج بريف حلب الشرقي بعد اشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، حسبما أفادت به شبكة سمارت نيوز.

وقد ارتفعت حصيلة ضحايا المعارك المتواصلة منذ مطلع الشهر الماضي بين عناصر تنظيم الدولة وتشكيلات أخرى من المعارضة السورية إلى قرابة 1600 قتيل، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

من جهة أخرى أفاد ناشطون بأن عملية تبادل جثث تمت بين المعارضة وقوات النظام في حي القدم بدمشق، وأفادت مصادر للجزيرة بأن 16 جثة من جانب المعارضة تمت مبادلتهم بثلاث جثث من جانب النظام، تحت إشراف الهلال الأحمر السوري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة