رئيس البرلمان الانتقالي مع إشراك المحاكم الصومالية بالحكومة   
الأربعاء 1427/10/17 هـ - الموافق 8/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)

 شريف هاجم الحكومة الانتقالية وأويس شكك بالمفاوضات بعد لقائهما بأدن (الجزيرة نت)

دعا رئيس البرلمان الانتقالي الصومالي شريف حسن شيخ أدن قادة المحاكم الإسلامية في ختام اجتماع مشترك بينهما إلى الانخراط في الحكومة الانتقالية حسبما أفادت وكالة أسوشيتدبرس.

وقال أدن بعد لقاء جمعه برئيس مجلس شوري المحاكم حسن ضاهر أويس ورئيس مجلسها التنفيذي شيخ شريف شيخ أحمد في إطار مبادرة من الأول لمنع نشوب الحرب "يجب أن نحل مشاكلنا بأنفسنا وتوحيد الحكومة الانتقالية والمحاكم".

لكنه طالب المحاكم بسحب قواتها من محيط بلدة بيداوا حيث مقر الحكومة الانتقالية التي تحظى بدعم إثيوبيا.

وأشارت الوكالة إلى أن أدن التقى أويس وأحمد في منطقة أنقوي (30 كلم غرب مقديشو) لمدة أربع ساعات حيث اتفقوا على إشراك مثقفين صوماليين وفعاليات لدراسة كيفية مشاركة المحاكم في السلطة الانتقالية دون أن يتضح كيفية تحقيق ذلك.

وأدن هو أرفع مسؤول في الحكومة الانتقالية يصل إلى مقديشو منذ سيطرة المحاكم عليها في يونيو/حزيران الماضي. وقد وصل إليها الأحد بهدف إنقاذ المفاوضات بين الحكومة والمحاكم وتجنب نشوب نزاع جديد في الصومال.

من جهته قال أويس خلال اللقاء إن مفاوضات السلام ليس بإمكانها جلب الاستقرار إلى الصومال في إشارة مفاوضات الطرفين في الخرطوم والتي انتهت جولتها الثالثة نهاية الشهر الماضي إلى الفشل.

أدن (يسار) دعا المحاكم للانسحاب من محيط بيداوا (رويترز).
وألمح أحمد من جهته إلى الحكومة الانتقالية قائلا "ليس بإمكان أحد الحصول على السلطة عبر إثيوبيا بل عبر دعم الشعب" الصومالي.

ومعلوم أن أدن حضر إلى مقديشو بدون التشاور مع الحكومة التي اتهمته بحرق المراحل وبمحاولة التقليل من شأنها.

تعقيب حكومي
وقال نائب رئيس الحكومة عبدالله شيخ إسماعيل في تصريحات له في نيروبي قبل اجتماع أنقوي إنه لا يعلق آمالا على مبادرة أدن.وأوضح "إذا نصح رئيس البرلمان الإسلاميين بالتخلي عن سلوكهم العسكري المتهور وإذا نجح في انتزاع اتفاق مبكر منهم فنحن سنرحب بجهوده الفردية".

يشار إلى أن قوات المحاكم سيطرت على مدينة كسمايو الإستراتيجية جنوب البلاد ثم سيطرت على مدينة تقع على الطريق بين بيداوا ومقديشو بعد أن كانت قوات الحكومة قد سيطرت عليها لفترة وجيزة ثم انسحبت منها. وأضاف إسماعيل "بالنسبة لي هذه المساعي غير مجدية وهي إضاعة للوقت".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة