القطريون يبررون عدم تسجيلهم أهدافا بخليجي 16   
الجمعة 1424/11/10 هـ - الموافق 2/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

العنابي يأمل في تحقيق انتصاره الأول أمام الإمارات (الفرنسية)

أكد لاعبو المنتخب القطري أن سوء أرضية ملعب نادي الكويت قد أثرت على أدائهم في أول مباراتين بدورة كأس الخليج السادسة عشرة لكرة القدم، وأن عدم التسجيل جاء لظروف وليس عقما في خط الهجوم.

وتعادل المنتخب القطري في مباراتيه اللتين لعبهما أمام كل من البحرين والسعودية بدون أهداف.

وقال سعود فتح الذي احترف لفترة مع رابيد فيينا النمساوي "إن عدم ارتفاع مستوى الدورة يعود لسوء أرض الملعب الذي يحول دون بناء الجمل التكتيكية الجيدة والتمريرات المتقنة, وحصر اللقب بين أربعة منتخبات هي "السعودية والإمارات وقطر والبحرين.. مع أفضلية للسعودية".

وبرر فتح العقم الهجومي بقوله "كان للمباراة الافتتاحية أمام عُمان ظروفها.. وفي الثانية ضد السعودية كان من الطبيعي أن نلعب بحذر لأنها الأوفر حظا لإحراز اللقب والخسارة أمامها كانت ستقلص فرصنا في المنافسة بينما كان التعادل جيدا لنا.. لكن لدينا قدرات هجومية آمل أن تظهر قريبا".

من جهته، نفى المهاجم مشعل عبد الله أن يكون منتخب قطر يعاني من مشكلة في خط هجومه, وأكد أنه "في المباراة الافتتاحية كان هناك تحفظ وفي الثانية تعادلنا مع السعودية أفضل المنتخبات المشاركة" مشيرا إلى أن المستوى الفني للدورة لم يرتفع وغلب التعادل على العديد من المباريات.

أما المهاجم المخضرم مبارك مصطفى الذي فاز بجائزة أفضل لاعب عندما أحرزت قطر لقبها الوحيد حتى الآن على أرضها عام 1992 فقال "لم يظهر المنتخب القطري بالمستوى المطلوب في المباراتين الأوليين له لأسباب كثيرة منها أرضية الملعب التي لا تساعد على تقديم الأفضل" مشددا على أن اللقب لا يزال حائرا بين أكثر من منتخب وأن المفاجأة واردة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة