المحكمة الرياضية المصرية تلغي إيقاف إبراهيم سعيد   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

واصلت قضية اللاعب إبراهيم سعيد إلقاء ظلالها السلبية على الكرة المصرية وطفت مرة أخرى إلى السطح بعد قرار المحكمة الرياضية بإلغاء العقوبة السابقة بإيقاف اللاعب لمدة ستة أشهر، مع الإبقاء على العقوبة الثانية بتغريم اللاعب مبلغا كبيرا يبلغ مليونا و600 ألف جنيه مصري (نحو 230 ألف دولار) وهي غرامة تعد الأكبر في تاريخ الكرة المصرية.

وجاء قرار المحكمة استجابة لحكم صادر عن المحكمة الإدارية ينص على عدم جواز فرض عقوبتين على اللاعب في قضية واحدة.

وأثارت هذه القضية أزمة كبرى بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك حيث كان اللاعب مقيدا بصفوف الأهلي الموسم الماضي قبل أن يسعى للانتقال إلى الزمالك هذا الموسم.

وفور صدور حكم المحكمة طالب الزمالك بقيد اللاعب في صفوفه، لكن اتحاد الكرة المؤقت قرر تجميد الموقف انتظارا للقرار النهائي للمحكمة الرياضية التي دعاها للانعقاد غدا لهذا الغرض.

وعلى الجانب الآخر يتمسك الأهلي بمعاقبة لاعبه السابق محاولا إعاقة انتقاله لغريمه التقليدي الزمالك، ومهددا برفع شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم على أساس أن لوائح الفيفا تمنع اللجوء للقضاء في المشكلات الرياضية.

جدير بالذكر أن المحكمة الرياضية أنشئت بمصر في شهر مايو/ أيار الماضي لمحاولة إنهاء الأزمات الرياضية التي نتجت عن لجوء الأندية للقضاء اعتراضا على قرارات الاتحاد المعين الذي يتولى المسؤولية بشكل مؤقت، حيث اتهمته بعض الأندية بالتحيز لمصلحة ناد محدد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة