محكمة رواندية تقرر مصير الرئيس السابق بيزيمونغو   
الأربعاء 6/4/1425 هـ - الموافق 26/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيزيمونغو يستمع إلى بيان الاتهام عقب اعتقاله عام 2002 (رويترز)
يتوقع أن تصدر محكمة رواندية اليوم حكما في قضية الرئيس الرواندي السابق باستور بيزيمونغو المتهم بارتكاب جرائم إنسانية والذي يسعى الادعاء العام لإصدار حكم عليه بالسجن المؤبد.

ويحاكم بيزيمونغو مع سبعة آخرين, بينهم وزير النقل والمواصلات إبان حكم تشارلز نتاكيروتينكا، منذ عام 2002 بتهمة تهديد أمن الدولة. ودفع المتهمون السبعة ببراءتهم عندما وجهت المحكمة التهم إليهم في 19 مايو/ أيار, بعد يوم من مطالبة الادعاء بحبس بيزيمونغو مدى الحياة.

وقد عين بيزيمونغو وهو من قبيلة الهوتو, بمنصب رئيس فخري عقب مجزرة رواندا عام 1994, وبقي في هذا المنصب الذي لم يمنحه أي صلاحيات سياسية حتى أقصي منه عام 2000.

وقال محامي الرئيس المتهم إن المحكمة لم تستند إلى أدلة مادية في اتهام بيزيمونغو. وتشمل لائحة الاتهام ارتكاب جرائم تزوير وتبديد موارد الدولة في شراء أسلحة. وترى جمعيات حقوق الإنسان أن التهم الموجة للرئيس ذات دوافع سياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة