تقدم طفيف للرئيس الأسبق أرياس بانتخابات كوستاريكا   
الاثنين 1427/1/7 هـ - الموافق 6/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:32 (مكة المكرمة)، 11:32 (غرينتش)
أرياس سبق أن تولى الرئاسة بين 1986 و1990 (الفرنسية)
أفرزت النتائج الجزئية في الانتخابات الرئاسية بكوستاريكا تقدما طفيفا للرئيس الأسبق أوسكار أرياس بـ 40.7% مقابل 40.3% لمنافسه من وسط اليسار أوتون سوليس بعد فرز أكثر من 60% من الأصوات, في حين لم تبلغ نسبة المشاركة إلا 35%.

وكان استطلاع للآراء أجرى أمس خلال خروج الناخبين من مراكز الاقتراع توقع فوز أرياس بـ 44.5% بفارق مريح عن منافسه يعفيه من دخول جولة ثانية.
 
وينص القانون الانتخابي في كوستاريكا على أنه إذا حاز كل من المرشحين أكثر من 40%, فإن الفائز بأكبر عدد من الأصوات هو من يتولى الرئاسة.
 
وأرجع الملاحظون شدة المنافسة إلى كثرة أعداد المترددين الذين يمثلون خمس الناخبين المقدر عددهم بـ 2.5 مليون، سب استطلاع للآراء نشر الأسبوع الماضي.
 
وتقلد أرياس الرئاسة بين عامي 1986 و1990, وحاز عل جائزة نوبل للسلام لدوره في حل الكثير من الصراعات في أميركا اللاتينية, وهي صراعات ظلت كوستاريكا في غنى عنها.
 
وعلى عكس منافسه الذي يدعو إلى إعادة التفاوض حول بعض بنودها, يدافع أرياس صاحب إحدى كبريات شركات البن بالبلاد عن توقيع اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأميركية, لكنه يحتاج -ولو فاز- إلى ضمان أغلبية في الكونغرس لـ "حزب التحرير الوطني" الذي يقوده.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة