مقتل 14 شخصا في تحطم طائرة بالفلبين   
الاثنين 1423/9/7 هـ - الموافق 11/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
البحرية الفلبينية تنقل جثة طفل قتل في الحادث

قتل 14 شخصا وجرح 16 آخرون في حادث تحطم طائرة من طراز فوكر بالفلبين. وسقطت الطائرة التابعة لإحدى شركات الطيران المحلية في خليج مانيلا حيث كانت في رحلة من العاصمة الفلبينية إلى مدينة لاواغ شمالي الفلبين. وكان على متنها 29 راكبا وخمسة من أفراد الطاقم.

وتم نقل 16 شخصا انتشلوا أحياء بينهم سبعة في حالة الخطر إلى المستشفيات في العاصمة واعتبر الباقون في عداد المفقودين. وأشار مسؤولون في البحرية إلى أن الأشخاص المعتبرين في عداد المفقودين قد يكونوا داخل الطائرة التي غرقت. وأشارت وسائل الإعلام الفلبينية إلى وجود سبعة أستراليين وركاب من الصين وكوريا الجنوبية بين قائمة ركاب الطائرة.

وذكر شهود عيان أنهم شاهدوا دخانا أسود يخرج من الطائرة, كما شاهدوا أجنحة الطائرة تتفكك قبل أن تسقط الطائرة في الخليج. وقال مسؤولون إن الحادث قد يكون نجم عن مشكلة في المحرك.

راكب أسترالي من بين الناجين
وقال مدير مكتب النقل الجوي في مانيلا إن قائد الطائرة أبلغ برج المراقبة بعد الإقلاع بالمشاكل التي يواجهها وأعلن عن عملية هبوط اضطرارية في خليج مانيلا بعد نصف ساعة من إقلاعها ثم اختفت الطائرة من على شاشات الرادار. وأضاف أن الطائرة تحطمت بسبب شدة ارتطامها في الماء بعد سقوطها.

وتواصل قوات خفر السواحل والبحرية ومراكب الصيد عمليات الإغاثة للعثور على بقية المفقودين. وأصدرت السلطات الفلبينية أمرا بمنع إقلاع جميع الطائرات من طراز فوكر التي تملكها الشركة مالكة الطائرة المنكوبة.

يعد هذا ثاني حادث تحطم تتعرض له طائرة من طراز فوكر في غضون أسبوع. فقد قتل 20 من بين 22 شخصا كانوا على متن طائرة ذات محركين من طراز فوكر 50 في مطار لوكسمبورج في السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري عندما تحطمت الطائرة في حقل بسبب الضباب الكثيف أثناء هبوطها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة