تقدم المباحثات بين مرشحيْ الرئاسة بأفغانستان   
الاثنين 1435/11/22 هـ - الموافق 15/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:02 (مكة المكرمة)، 18:02 (غرينتش)

أعلن مسؤول حكومي أفغاني اليوم الاثنين أن المحادثات بين مرشحيْ الانتخابات الرئاسية عبد الله عبد الله وأشرف غني حققت تقدما مهما يمكن أن يؤدي إلى حلحلة المأزق السياسي الذي خلفته نتائج الانتخابات.

وقال أيمال فائزي المتحدث باسم الرئيس المنتهية ولايته حامد كرزاي -لوكالة الصحافة الفرنسية- بعد مفاوضات بين غني وعبد الله إنه "حصل تقدم لحسن الحظ، وبحسب علمنا لقد تم حل كل القضايا".

وأضاف أن المرشحيْن سيضعان قريبا كل هذه النقاط في وثيقة توقع بحضور الرئيس وشخصيات أفغانية بارزة أخرى، لكنه امتنع عن إعطاء تفاصيل إضافية عن الاتفاق.

من جهته، قال المتحدث باسم المرشح أشرف غني لوكالة الصحافة الفرنسية إنه يأمل أن يعلن المرشحان الاتفاق رسميا غدا.

المرشح عبد الله عبد الله أكد أن تزويرا حصل بأعداد الناخبين بالجولة الثانية (الجزيرة)

دور أميركي
وتجري محادثات بين المرشحين حول اتفاق تقاسم السلطة بعد دورة ثانية من الانتخابات الرئاسية جرت يوم 14 يونيو/حزيران فاز فيها غني طبقا للنتائج الأولية، لكن عبد الله احتج مؤكدا حصول عمليات تزوير في أعداد الناخبين.

وبعد قرابة ثلاثة أشهر، لا تزال أفغانستان من دون رئيس جديد لخلافة كرزاي وإنجاز أول عملية انتقالية ديمقراطية.

ويثير ذلك مخاوف حيال مصير البلاد مع اقتراب انسحاب قوة حلف شمال الأطلسي (ناتو) آخر السنة منهية بذلك التدخل الذي بدأ عام 2001 للإطاحة بـحركة طالبان.

وحل وزير الخارجية الأميركي جون كيري الشهر الماضي بأفغانستان في ثاني زيارة له خلال أقل من شهر للدفع نحو إيجاد اتفاق بين مرشحيْ الرئاسة حول كيفية اقتسام السلطة عقب انتهاء عملية مراجعة نتائج الانتخابات المتنازع عليها.

وأبرم المرشحان اتفاقا لحل نزاعهما الانتخابي عقب زيارة كيري في يوليو/تموز الماضي، يقضي بإعادة فحص نحو 8.1 ملايين بطاقة اقتراع للتأكد من عدم وقوع تزوير، لكن خلافات عالقة بين الجانبين بقيت تحول دون تشكيل حكومة وحدة وطنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة