انسحاب ثالث يزيد فوضى انتخابات الرئاسة في بنين   
الاثنين 1421/12/25 هـ - الموافق 19/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صفوف من الناخبين ينتظرون دورهم للتصويت في الجولة الأولى (أرشيف)
عمت الفوضى من جديد الانتخابات الرئاسية في بنين عندما أعلن زعيم حزب التجديد الديمقراطي أدريان هونغبيجي انسحابه من الترشيح للانتخابات الرئاسية. ويأتي انسحاب هونغبيجي عقب انسحاب نيسوري سوغلو منافس الرئيس الحالي للبلاد ماثيو كيريكو. وقد انسحب سوغلو الجمعة بسبب رفض المحكمة الدستورية طلبه بإعادة الجولة الأولى التي يدعي أن عمليات تزوير قد تخللتها.

وقال هونغبيجي في مؤتمر صحفي إنه قرر بعد الاجتماع بأعضاء حزبه رفض عرض اللجنة الانتخابية العليا. وكان من المقرر أن تجرى الجولة الثانية من الانتخابات أمس الأحد, إلا أنها أجلت بهدف البحث عن مرشح يعقب سوغلو.

ويقول أعضاء اللجنة الانتخابية العليا إن عليهم الآن أن يطبعوا بطاقات انتخابية جديدة للمرة الثالثة بعد انسحاب هونغبيجي، وذلك يتطلب أيضا منحهم بعض الوقت من أجل الانتهاء من الاستعداد لإجراء الجولة الثانية.

وقد أثر انسحاب سوغلو وهونغبيجي على مصداقية الانتخابات. ومن المقرر أن تستدعي اللجنة العليا للانتخابات الوزير برونو أموسو الذي جاء ترتيبه الرابع في الجولة الأولى التي جرت في الرابع من مارس/ آذار الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة