شافيز يبدي استعداده للقاء بوش لتحسين العلاقات   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

شافيز يمد يده للإدارة الأميركية لتحسين العلاقات الثنائية (رويترز)
أعلنت وزارة الخارجية الفنزويلية استعداد الرئيس هوغو شافيز وحكومته للاجتماع مع الرئيس جورج بوش ومسؤولي الإدارة الأميركية لمحاولة تحسين العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأفاد رئيس الدبلوماسية الفنزويلية جيسوس بيريس أن الرئيس شافيز سيسافر إلى الولايات المتحدة الشهر القادم لحضور افتتاح الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح أن شافيز "مستعد للتحدث إلى الجميع" لمعالجة تكدر علاقات البلدين التي اتسمت بالتوتر بسبب الانتقادات الأميركية لحكم شافيز وهجوم الرئيس الفنزويلي على سياسات واشنطن.

وأعرب بيريس في مؤتمر صحفي بكراكاس عن أمله في أن يتمكن شخص ما من "مساعدتنا على تبديد سلسلة الشكوك في علاقاتنا" مشيرا إلى أن فرص اجتماع على مستوى عال تحسنت بعد اعتراف واشنطن بنتيجة استفتاء منتصف الشهر الحالي فاز فيه شافيز بنسبة 59% من الأصوات.

ومنذ فوزه في انتخابات عام 1998 ضايق شافيز حكومة الولايات المتحدة -التي تعتبر أكبر مستوردي النفط الفنزويلي- بإقامته صداقة وثيقة وتحالف مع رئيس كوبا فيدل كاسترو ومهاجمته السياسات الخارجية والتجارية لواشنطن واصفا إياها بالإمبريالية.

وقد اتهم الرئيس الفنزويلي البيت الأبيض بمساندة محاولات المعارضة الإطاحة به بما في ذلك انقلاب استمر لفترة قصيرة عام 2002. وتنفي الحكومة الأميركية هذا الاتهام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة