سقوط مروحية تقل قادة عسكريين غرب طرابلس   
الثلاثاء 14/1/1437 هـ - الموافق 27/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:11 (مكة المكرمة)، 17:11 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا نقلا عن مصادر عسكرية بسقوط مروحية تقل قادة عسكريين من المنطقة الغربية، وتضاربت الأنباء إزاء عدد الضحايا. في حين أكدت مصادر في المؤتمر الوطني العام أن من بين الذين كانوا على متن الطائرة آمر المنطقة العسكرية الغربية وضابطا آخر من الجيش.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين أمنيين قولهم إن المروحية كانت تقل 23 شخصا، من دون أن يكشفوا حصيلة محددة للضحايا وما إذا كان هناك ناجون.

ومن جهته، أوضح المتحدث باسم رئاسة الأركان علي الشيخي أن الطائرة أقلعت من مطار معيتيقة في طرابلس باتجاه مدينة الزاوية، قبل أن تسقط لأسباب مجهولة بمنطقة الماية بين طرابلس والزاوية.

وأوضح الشيخي، في تصريح لوكالة أنباء الأناضول، أن من بين القتلى آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية التابعة لرئاسة الأركان العقيد حسين بودية، وآمر كتيبة الشهداء صهيب الرماح.

من جانب آخر، أكد رئيس بلدية الزاوية محمد الخضراوي وصول ثماني جثث إلى مستشفيات المدينة جراء الحادث.

وأشار الخضراوي إلى أنه لا توجد حتى الآن حصيلة دقيقة لعدد ركاب الطائرة، مما يتعذر معه إيراد عدد محدد للضحايا أو المفقودين.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني أن 12 على الأقل لقوا حتفهم، مضيفا أن المروحية ربما تعرضت لنيران قبل سقوطها.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر بالمؤتمر الوطني أن الطائرة كانت تقل مبلغا من المال لمدينة صرمان غربي ليبيا.

وتشهد البلاد بعد أكثر من أربع سنوات من الإطاحة بحكم العقيد الراحل معمر القذافي أزمة سياسية أدت إلى صراع مسلح وحكومتين إحداهما منبثقة عن المؤتمر الوطني العام، وتتخذ من طرابلس مقرا، والأخرى تابعة للبرلمان المنحل وتباشر أعمالها من شرق البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة