حجاب يؤكد استمرار الخلافات بشأن محادثات جنيف   
الثلاثاء 2/4/1437 هـ - الموافق 12/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:22 (مكة المكرمة)، 17:22 (غرينتش)

قال المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات مع النظام السوري رياض حجاب إن الخلافات لا تزال قائمة مع النظام السوري والأمم المتحدة بشأن جدول أعمال محادثات جنيف المقررة يوم 25 يناير/كانون الثاني الجاري.

وحذر من أن هذه المحادثات سيكون مآلها الفشل إن لم يتم التخطيط لها بشكل جيد وملائم.

وعن موقف المعارضة السورية من هذه المحادثات، بيّن حجاب أن القرار بشأن ما إذا كانت المعارضة ستشارك فيه هذه المحادثات صعب للغاية.

وانتقد حجاب الموقف الأميركي إزاء الأزمة السورية، معتبرا أن أميركا تراجعت بشأن سوريا والتاريخ لن يغفر للرئيس الأميركي باراك أوباما

وأمس صرح حجاب من باريس -حيث يقوم بزيارة رسمية- بأن المعارضة لا يمكنها التفاوض مع النظام في ظل استمرار قوات أجنبية في قصف الشعب السوري. وجاء التصريح عقب اجتماع مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

وأكد حجاب على سعي المعارضة للتفاوض، ولكنها تطالب بتوفير الظروف المناسبة لذلك، مضيفا أنه لا يمكنها التفاوض في الوقت الذي يستمر فيه قصف الشعب السوري.

من جانبه، أفاد بيان صادر عن الرئاسة الفرنسية عقب اللقاء بأن هولاند دعا إلى عملية انتقالية سياسية في سوريا، مؤكدا أنه لا مكان لـبشار الأسد في مستقبل سوريا. 

يذكر أن مجلس الأمن الدولي اعتمد قرارا يضع خريطة طريق لحل سياسي في سوريا، وشدد على ضرورة قيام جميع الأطراف في الأزمة بتدابير بناء الثقة للمساهمة في إنجاح العملية السياسية ووقف إطلاق النار الدائم.

وطلب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، الذي صدر يوم 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن "يقوم بدعوة ممثلي النظام السوري والمعارضة إلى مفاوضات رسمية بشأن عملية انتقال سياسي في يناير/كانون الثاني الحالي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة