رئيس البرلمان الصيني ينفي تورطه في التنصت على زيمين   
الأحد 1422/12/5 هـ - الموافق 17/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لي بينغ
نفى رئيس البرلمان الصيني لي بينغ أي علاقة له بوضع أجهزة تنصت على طائرة الرئيس جيانغ زيمين. وكانت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية نقلت عن الرئيس الصيني اتهامه لبينغ بأنه المسؤول عن وضع هذه الأجهزة على طائرته الشهر الماضي.

وقال رئيس المؤتمر الشعبي الصيني لي بينغ للصحفيين "إنني لا أعرف أي شيء عن ذلك"، رافضا الإدلاء بأي تفاصيل إضافية.

وذكرت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية يوم الجمعة الماضي أن جيانغ زيمين يعتقد أن لي بينغ هو المسؤول عن أجهزة التنصت التي عثر عليها بالطائرة الرئاسية الشهر الماضي.

وأوضحت الصحيفة أن الرئيس الصيني قال إن رئيس البرلمان الصيني أمر بوضع هذه الأجهزة على الطائرة ليتمكن من مراقبة مناقشة الرئيس لقضية الفساد المشتبه بتورط زوجته وأبنائه فيها.

وكانت السلطات الصينية أعلنت الشهر الماضي أن جهاز مخابراتها اكتشف وجود أجهزة تنصت في طائرة بوينغ 767 قدمتها الولايات المتحدة وكانت مخصصة لاستخدام الرئيس الصيني جيانغ زيمين.

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز التي أوردت النبأ نقلا عن ضباط في المخابرات الصينية أن أكثر من عشرين جهازا من أجهزة التنصت صغيرة الحجم تعمل بواسطة الأقمار الاصطناعية قد اكتشفت بعد صدور أصوات غريبة أثناء إحدى الرحلات التجريبية للطائرة في الصين في سبتمبر/أيلول الماضي, غير أنه لم يتم التوصل إلى معرفة متى زرعت هذه الأجهزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة