كولومبيا: مصرع 16 شخصا واختطاف أربعة آخرين   
الاثنين 1421/12/30 هـ - الموافق 26/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انفجار أحد المراكز التجارية في كولومبيا( أرشيف)
لقي ما لا يقل عن 16 شخصا مصرعهم في أعمال عنف متفرقة في أنحاء كولومبيا يوم الأحد, واختطف أربعة أشخاص آخرين في حوادث نسبتها الشرطة الكولومبية إلى القوات اليمينية والمتمردين اليساريين في أحدث موجة عنف تعصف بالبلاد.

وقالت الشرطة إن قوات يمينية شنت هجومين في القسم الشمالي الشرقي لمدينة نورت دي سانتاندر أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص, وقد تمكنت الشرطة من اعتقال ستة أشخاص شاركوا في هجوم على مدينة الكارمين الواقعة على بعد 630 كلم شمالي شرقي العاصمة بوغوتا.

وقتل أربعة قرويين في مدينة بارانكابيرميجا المنتجة للنفط والواقعة شمالي شرقي بوغوتا في هجوم شنه مجهولون، وتعرف المدينة بالمناوشات بين المتمردين اليساريين وأعدائهم من القوات اليمينية.

في هذه الأثناء لقي أربعة شبان مصرعهم على يد مجهولين في مدينة بارانكيولا الساحلية شمالي العاصمة.

في تطور آخر اختطف أربعة مهندسين كولومبيين من منطقة بتومايو على الحدود مع الإكوادور, ويعتقد المسؤولون أن القوات المسلحة الثورية الكولومبية أكبر حركات التمرد في كولومبيا تقف وراء عملية الاختطاف. لكن المتمردين لم يعلنوا مسؤوليتهم عنه.

من ناحية أخرى أفرج جيش التحرير الوطني ثاني أكبر مجموعات المتمردين يوم الأحد عن خمسة موظفين حكوميين كانوا قد اختطفوا الأسبوع الماضي من مدينة كوروماني الساحلية شمالي البلاد.

ويأمل جيش التحرير الوطني أن يبدأ محادثات سلام خاصة مع حكومة الرئيس أندرياس باسترانا.

من جانب آخر ذكرت تقارير صحفية محلية أن القوات المسلحة الثورية الكولومبية جنت نحو 110 مليون دولار مما يطلقون عليه "ضريبة الثورة" وهو مال يجنونه من الأغنياء لحمايتهم من تهديدات الاختطاف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة