إيران تعرض مساعدة دول الخليج في المجال النووي   
الثلاثاء 12/5/1428 هـ - الموافق 29/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:52 (مكة المكرمة)، 21:52 (غرينتش)
منوشهر متكي أكد جدية العرض الإيراني
(الفرنسية-أرشيف)
عرضت إيران مساعدة دول الخليج في تطوير تكنولوجيا نووية تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية, وقالت إنها "جادة في هذا الشأن".

وصرح وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي بأن إيران تدعم المحادثات بين عبد الرحمن العطية رئيس مجلس التعاون الخليجي ومحمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية, طبقا لمقررات مؤتمر الرياض ببدء أنشطة تسمح لدول الخليج بالاستخدام السلمي للطاقة النووية.

وفي الأسبوع الماضي ذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران تحقق تقدما كبيرا في تخصيب اليورانيوم متجاهلة المطالب العالمية، ويمكن استخدام اليورانيوم المخصب في إنتاج وقود نووي وفي حالة تخصيبه لمستوى أعلى يمكن استخدامه في إنتاج قنابل.

من جهة ثانية انتقدت إيران ما وصفتها بالضغوط السياسية التي تمارسها الولايات المتحدة والأوروبيون على المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الذي أكد أنه يجب السماح لطهران بتخصيب كميات محدودة من اليورانيوم بدون بلوغ مرحلة صناعية.

ونقلت وكالات الأنباء الإيرانية عن محمد علي حسيني المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قوله إن "الضغوط السياسية التي تمارسها الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية على البرادعي بسبب تصريحاته التقنية والقانونية، تتناقض مع استقلالية الوكالة وتضعف موقعها وموقع مديرها".

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا واليابان احتجت الجمعة في فيينا لدى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي اعتبر مؤخرا في مقابلات مع الصحافة الأميركية والإسبانية أن قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم خط في اتجاه واحد.

وفي وقت سابق أكدت طهران أن اللقاء بين كبير المفاوضين النووين الإيرانيين علي لاريجاني ومنسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا بشأن البرنامج النووي الإيراني، سيعقد في موعده المحدد سلفا وهو نهاية الشهر الحالي.

وعقد سولانا ولاريجاني في العام الفائت سلسلة من اللقاءات في محاولة لإيجاد حل لأزمة الملف النووي الإيراني لكنها باءت بالفشل. ويفترض أن يعرض سولانا على إيران خلال الاجتماع المرتقب تعاونا موسعا مع الدول الكبرى مقابل تعليق طهران تخصيب اليورانيوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة