الأمطار تقتل العشرات جنوب الهند   
السبت 1430/10/14 هـ - الموافق 3/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)
ولاية كارناتاكا كانت أكثر تضررا جراء الأمطار الغزيرة (الأوروبية)

ذكر مسؤولون هنود أن أكثر من 100 شخص قتلوا جراء الأمطار الغزيرة التي هطلت على اثنتين من الولايات الواقعة في جنوب الهند في الأيام الثلاثة الماضية فيما يجري إجلاء المئات.
 
وحسب وسائل الإعلام ومسؤولين تراوح عدد الضحايا بين 102 و130 شخصا منهم 35 على الأقل توفوا أمس الجمعة بعد أن اجتاحت منازلهم الفيضانات الناجمة عن مياه الأمطار التي قال مسؤولو الأرصاد الجوية إن سببها يعود لانخفاض الضغط الجوي في خليج البنغال.
 
وجاءت أسوأ الحوادث في ولاية كارناتاكا حيث لقي ما يقرب من 100 شخص حتفهم في شمال الولاية، كما دمرت الفيضانات 26 ألف منزل على الأقل، وأغرقت الطرقات وعطلت وسائل النقل وقطعت الاتصالات وأتلفت المحاصيل في العديد من المناطق، كما أبلغ عن وفيات أخرى في ولاية أندرا براديش المجاورة.
 
ولاية أندرا براديش المجاورة شهدت
كذلك عدة وفيات (الأوروبية)
وذكر رئيس وزراء كارناتاكا بي. إس. يدورابا أن عشرات القرى في 11 مقاطعة شمال الولاية غرقت بالمياه، ما دفع السكان إلى النزوح إلى مناطق أكثر ارتفاعا، مشيرا إلى أن شمال الولاية يترنح جراء الأمطار غير المسبوقة.
 
وقالت الشرطة إن معظم الضحايا جرفوا في الأنهار التي فاضت على جوانبها أو توفوا عندما انهارت منازلهم.
 
وبدأت فرق الجيش عمليات الإنقاذ، كما بدأت المروحيات بإلقاء رزم المواد الغذائية ومياه الشرب على المناطق الأكثر تضررا في الولاية وتبعد نحو 600 كيلومتر شمال عاصمتها بانغالاور.
 
وتقوم السلطات بنقل مئات الأشخاص من المناطق المنخفضة في الولاية إلى مدارس ومعابد على الأراضي المرتفعة، لكن القوات الجوية تقول إن الأمطار والعواصف تعرقلان العمليات.
 
بدورهم قال مسؤولو الأرصاد الجوية إن هطول الأمطار الغزيرة يعود إلى انخفاض الضغط الجوي في خليج البنغال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة