انفجار قنبلة يستهدف الشرطة في العاصمة أثينا   
السبت 16/9/1425 هـ - الموافق 30/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:53 (مكة المكرمة)، 20:53 (غرينتش)
تخشى الأجهزة الأمنية عودة العنف للبلاد بعد عقود (رويترز-أرشيف)
أثار انفجار قنبلة زرعت في أحد الطرقات بغرب العاصمة اليونانية أثينا مخاوف أمنية جديدة بعودة العنف إلى البلاد.
 
وقالت الشرطة اليونانية إن الانفجار وقع اليوم أثناء مرور سيارتين تابعتين لشرطة مكافحة الشغب في شارع بترو رالي المؤدي إلى سجن كوريدالوس غرب العاصمة.
 
وأفاد قائد شرطة العاصمة فاسليس تسايتوراس بأنه لم يصب أحد في الحادث، وتقول الشرطة إن العبوة التي زرعت على جانب الطريق كانت مربوطة بإحكام إلى الأسفلت.
 
ولم يعلن أحد عن مسؤوليته كما لم تشر الشرطة باللائمة إلى جهة بعينها، إلا أن هناك شكوكا لديها حول قيام ناشطين يساريين بزرع القنبلة، وتوعد بيان باسم الحكومة بملاحقة من أسماهم أعداء الديمقراطية.
 
وأعاد هذا الانفجار إلى الأذهان حوادث مماثلة خلال الثمانينيات والتسعينيات اتهم فيها الناشطون اليساريون، وتتخوف الأجهزة الأمنية اليونانية من عودة نشاطهم. يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تستهدف فيها الشرطة منذ 1992.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة