قوة إسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى   
الثلاثاء 9/10/1435 هـ - الموافق 5/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:51 (مكة المكرمة)، 8:51 (غرينتش)

قالت مصادر فلسطينية إن جنوداً من القوات الخاصة بالجيش الإسرائيلي اقتحموا المسجد الأقصى عند صلاة فجر اليوم الثلاثاء، وقاموا بدفع المصلين والمرابطين بداخله وإجبارهم على مغادرته تحت تهديدهم باستخدام القوة.

وقد احتشد مئات من المصلين والمرابطين من أهل القدس داخل الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس منذ ساعات الفجر الأولى، من بينهم قيادات في الحركة الإسلامية بالداخل الفلسطيني في مقدمتهم الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة.

وأفادت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث -في بيان اليوم- أن هذا الاحتشاد جاء تلبية لدعوة وجهها قادة وطنيون وإسلاميون بالقدس والداخل ليوم نفير بمناسبة ما يطلق عليه الإسرائيليون ذكرى خراب الهيكل المزعوم، والذي تتعالى فيه الدعوات اليهودية لاقتحام المسجد الأقصى.

وورد في البيان كذلك أن قوات الاحتلال ألقت قنابل صوتية على النساء المرابطات عند باب الأسباط (أحد أبواب سور القدس المفضي للمسجد الأقصى) واعتدت عليهن بالضرب وأجبرتهن على مغادرة المكان.

وكانت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث ذكرت أن نحو خمسين مستوطناً وفرداً من طائفة "الحريديم" اليهودية المتشددة أدت مساء الاثنين صلوات تلمودية استغرقت زهاء الساعتين خلف باب القطانين، وهو أحد أبواب الأقصى المبارك.

وترتبط هذه الصلوات بما يطلق عليه الاحتلال الإسرائيلي ذكرى خراب الهيكل المزعوم التي توافق اليوم الثلاثاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة