كيوريوسيتي يبحث عن الحياة في جبل بالمريخ   
السبت 1435/11/20 هـ - الموافق 13/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

وصل المسبار كيوريوسيتي المتجول على كوكب المريخ والتابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إلى قاعدة جبل من الطبقات الصخرية، والتي يشتبه العلماء بأنها تحمل أدلة قد توضح ما إذا كان هذا الكوكب -وهو الأكثر شبها بالأرض ضمن المجموعة الشمسية- لديه المقومات التي تدعم وتحافظ على مؤشرات الحياة الميكروبية. 

وأعلن العلماء الخميس أن المسبار كيوريوسيتي وصل إلى قاعدة جبل شارب -وهو جبل ارتفاعه خمسة كيلومترات ناشئ من وسط حفرة جيل كريتر- قبل الموعد المحدد بفضل قرار باتخاذ مسار بديل من شأنه أن يكون أكثر لطفا على عجلات المسبار التالفة.

وقال الجيولوجي جون غروتزينغر بمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف الخميس إن كيوريوسيتي سيصل في غضون أسبوعين إلى نتوء صخري يسمى باهرومب هيلز حيث ستؤخذ العينات الأولية للحفر في منطقة جبل شارب.

وقال غروتزينغر "من الغريب أن الأضرار التي لحقت بعجلات المسبار دفعتنا إلى طريق أبعد جنوبا ليكون أكثر أمانا لعجلاته، وفور وصولنا إلى الموقع أدركنا أنه في الواقع مكان أفضل من مواصلة السفر نحو مدخل موراي بوتس".

وكان هذا المسبار البالغ وزنه طنا واحدا قد هبط داخل حوض قديم في أغسطس/آب 2012، وسرعان ما اكتشف منطقة داخل موقع الهبوط "جيل كريتر" الذي كان ملائما من الناحية الكيميائية والجيولوجية لنفس نوع الميكروبات آكلة الصخور التي توجد عادة على الأرض. 

ومع تحقيق الهدف الرئيسي لهذه المهمة، بدأ العلماء المهمة الأكثر صعوبة، وهي إيجاد مواضع بيئية لا يمكن فقط أن تكون استضافت حياة، بل حافظت أيضا على مؤشرات على وجودها، وهو احتمال صعب نظرا لأن نفس هذه العمليات تجعل الصخور تميل إلى تدمير الكربون العضوي. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة