واشنطن تكشف وثائق خطط القاعدة بالعراق   
الثلاثاء 10/4/1427 هـ - الموافق 9/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:44 (مكة المكرمة)، 0:44 (غرينتش)

أبو مصعب الزرقاوي كما ظهر في الشريط الأخير الذي بث الجيش الأميركي نصه كاملا (الفرنسية)
نشر الجيش الأميركي ما قال إنها تفاصيل جديدة من وثائق تابعة لتنظيم القاعدة في العراق الذي يتزعمه أبو مصعب الزرقاوي قال إنه عثر عليها في غارة على منزل في اليوسفية جنوب بغداد منتصف الشهر الماضي.

وقال المصدر نفسه إن القاعدة –بحسب هذه الوثائق- قلقة بسبب سوء التنظيم ضمن خلاياها العاملة في العاصمة بغداد وعدم قدرتها على تأمين موطئ قدم هناك.

وتكشف إحدى الوثائق أن خلايا القاعدة في بغداد قادرة على تنفيذ عمليات الكر والفر، مما يشير إلى أن الحكومة العراقية تزيد نفوذها في بغداد وتقترب من السيطرة على المدينة، في حين أن مسلحي القاعدة لا يشكلون أكثر من مصدر إزعاج يومي لهذه الحكومة.

وتشير وثيقة أخرى إلى أن إستراتيجية القاعدة تتمثل في تركيز عملياتها في بغداد وتقليلها في المناطق ذات الغالبية السنية مع العمل على تطهير هذه المناطق ممن تسميهم الجواسيس والسكان الشيعة.

وبحسب الوثيقة، تهدف القاعدة من وراء ذلك إلى إجبار القوات الأميركية على التركيز على بغداد والسماح لمسلحي القاعدة بإعادة الانتشار في معاقل التنظيم التقليدية في الفلوجة والرمادي في محافظة الأنبار.

وتشكو القاعدة في هذه الوثيقة من أن قوة أنصارها في بغداد تتركز في تنفيذ الهجمات بسيارات مفخخة وعمليات الاغتيال دون وجود أي قدرات عسكرية منظمة.

كما تشكو من أن الأميركيين والقوات العراقية تمكنت من امتصاص الضربات المؤلمة وجندت العديد من المتطوعين في صفوفها وبدأت تسيطر على بغداد ومناطق أخرى.

واتهمت القاعدة الحزب الإسلامي العراقي وهيئة علماء المسلمين بما سمته تحييد السكان السنة، وحذرت من أنها قد تواجه المزيد من المشاكل إذا نجحت الحكومة في تجنيد المزيد من المتطوعين السنة في صفوفها.

ولمواجهة ذلك، تقول القاعدة إنها إما أن تسمح لهؤلاء المتطوعين بالمضي قدما في الانضمام للجيش العراقي وإما تحاربهم وبالتالي المجازفة بخسارة دعم السنة.

يأتي نشر هذه الوثائق بعد أيام من بث الجيش الأميركي مقاطع مأخوذة من الشريط المصور الذي ظهر فيه الزرقاوي للمرة الأولى وهو يواجه صعوبة في إطلاق النار من بندقية آلية أميركية الصنع.

ويقول محللون إن الولايات المتحدة تهدف من وراء نشر هذه الوثائق إلى تشويه صورة القاعدة في العراق وزعيمها أبو مصعب الزرقاوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة