تحذير دولي من مجاعة بالقرن الأفريقي بسبب الجفاف   
الجمعة 1429/12/8 هـ - الموافق 5/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 5:28 (مكة المكرمة)، 2:28 (غرينتش)
أسرتان بمنطقة شانتو وسط إثيوبيا بانتظار وجبة طعام (الفرنسية-أرشيف)
حذر الصليب الأحمر من مخاطر حدوث مجاعة بالقرن الأفريقي، وقال رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر إن أزمة الجوع بتلك المنطقة تتفاقم وإنها قد تنقلب إلى مجاعة إذا ساء وضع المحاصيل الزراعية القادمة.
 
وذكر بيكيل جيليتا خلال محادثات الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ المنعقدة في بولندا أن المعونات الغذائية الأممية لا تصل إلى كل الأماكن المتضررة من الجفاف، وأن الصليب الأحمر قرر تعزيز استجابته بصفة عاجلة للوضع بالمنطقة.
 
ويعاني الإنتاج الغذائي بالقرن الأفريقي بسبب نقص الأمطار، في وقت ارتفعت فيه أسعار الأغذية بالعالم. كما أدى القتال بالصومال إلى ترك الملايين بحالة من الجوع، ويؤثر الصراع أيضا على أجزاء من إثيوبيا.
 
وقدرت الأمم المتحدة في سبتمبر/ أيلول الماضي أن 17 مليون شخص بحاجة عاجلة إلى الغذاء والمعونات الأخرى بأنحاء القرن الأفريقي، وبينما يحتاج هؤلاء الجوعى ما قيمته 1.4 مليار دولار لتغذيتهم لبقية العام الحالي لم يساهم المانحون سوى بنصف المبلغ.
 
وحدد الصليب الأحمر نحو ستمائة ألف شخص بمناطق نائية في إثيوبيا لا يصلهم الغذاء، وقال إنه يعتزم أيضا تقديم الأغذية والمياه إلى أربعمائة ألف آخرين في جيبوتي والصومال وكينيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة