بدء وقف إطلاق النار بصعدة   
الجمعة 1431/2/28 هـ - الموافق 12/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)

بدأ في منتصف هذه الليلة وقف إطلاق النار بين الجيش اليمني وجماعة الحوثي، لإنهاء الحرب الدائرة بين الجانبين في محافظة صعدة شمال اليمن.
 
ويأتي تطبيق وقف إطلاق النار بعد إصدار الرئيس اليمني علي عبد الله صالح والحوثيين قرارات بذلك عقب وساطات بين الطرفين استمرت شهرين.
 
وجاء في بيان لزعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي أنه "وفقا لما تم الاتفاق بشأنه، أصدر عبد الملك بدر الدين الحوثي تعليماته لجميع الجبهات ومواقع القتال لوقف إطلاق النار في نفس الوقت الذي أعلنت عنه الحكومة".
 
من جهتها نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن الرئيس صالح أعلن قبل ذلك أن وقفا لإطلاق النار سيسري منتصف الليل في صعدة.
 
وقال مراسل الجزيرة في اليمن أحمد الشلفي إن الرئيس اليمني كلف لجنة بالنزول إلى صعدة والاطلاع على آليات تنفيذ وقف إطلاق النار.
 
وأكدت وزارة الدفاع اليمنية أنه ستشكل لجنة من أعضاء مجلسي النواب والشورى للإشراف على تنفيذ الشروط الحكومية الستة لوقف القتال.
 
وقبل الحوثيون الشهر الماضي ستة شروط حكومية لوقف القتال، وهي انسحابهم من المباني الرسمية، والتخلي عن المواقع العسكرية في المرتفعات وفتح الطرق، وإعادة الأسلحة المصادرة وإطلاق الأسرى المدنيين والعسكريين بمن فيهم الجنود السعوديون، واحترام القانون والدستور، والتعهد بعدم الاعتداء على الأراضي السعودية.
 
الحوثيون والجيش اليمني خاضوا ست جولات من الحروب (الفرنسية)
مطالب
وقال المراسل إن الرئيس صالح وافق على ثلاثة مطالب تقدم بها الحوثيون، وهي تشكيل لجنة مشتركة تضمهم، وإطلاق معتقليهم، وعدم الانتقاص من حقوق أعضاء الجماعة.
 
وتحدث المراسل عن أربع لجان يشارك فيها الحوثيون ستنتشر على محاور سفيان والملاحيظ وصعدة والشريط الحدودي بعد التزام الحوثيين بالسماح بنشر الجيش وإزالة الألغام.
 
ولقي وقف إطلاق النار ترحيب أحزاب اللقاء المشترك المعارض، وهو ائتلاف أبدى الحوثيون الأيام الماضية رغبتهم في التحالف معه.
 
وكان الحوثيون والجيش اليمني خاضوا ست جولات من الحروب منذ منتصف يونيو/حزيران 2004 خلفت مقتل وإصابة الآلاف من الجانبين.
 
وكانت السعودية دخلت بدورها طرفا في الحرب في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد أن احتل الحوثيون أراضي سعودية، بدعوى أن المملكة تسمح للقوات اليمنية باستخدام أراضيها لشن هجمات عليهم.
 
وأعلنت الرياض انتصارها على الحوثيين الشهر الماضي بعدما عرضوا هدنة من جانب واحد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة