تجمع نسائي إسرائيلي فلسطيني يطالب بالسلام   
الاثنين 1428/4/27 هـ - الموافق 14/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:37 (مكة المكرمة)، 22:37 (غرينتش)
المؤتمر دعا إلى تطبيق قرارات الشرعية الدولية (الجزيرة نت)
القدس الشرقية -منى جبران
في ذكرى مرور 40 عاما على الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة والشطر الشرقي من القدس, نظمت "الهيئة الدولية للنساء من أجل السلام الإسرائيلي الفلسطيني" مؤتمرها الأول بالقدس الشرقية لمناقشة سبل إحلال السلام وطرق حل الصراع, طبقا لقرارات الشرعية الدولية.

شارك في المؤتمر قيادات نسائية من مختلف الدول والاتجاهات السياسية خاصة فلسطينيات من البرلمان الفلسطيني وكذلك إسرائيليات يمثلن الكنيست (البرلمان).

ومن أبرز المشاركات في هذا المؤتمر نولين هيزر المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للتطوير من أجل النساء (UNIFEM) ولويزا مورغانتيني نائبة رئيس برلمان الاتحاد الأوروبي، وفرين جنوالا الناطقة السابقة لجمهورية جنوب أفريقيا.

وألقت النائبة حنان عشراوي كلمة نيابة عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس رحبت فيها بالمشاركات وأكدت على أهمية دور المرأة في إحلال السلام وإنهاء الصراع، كما أكدت رغبة الفلسطينيين في العيش بسلام وأمان وحقهم في إقامة دولتهم على التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف.

سلوى هديب عضو في الهيئة الدولية للنساء من أجل السلام أكدت على أهمية الحوار والحل عن طريق طاولة المفاوضات والالتزام بالشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة لحل النزاعات والصراعات وإنهاء الاحتلال وتوفير الأمن والسلام للشعوب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة