استبعاد بنزيمة من منتخب فرنسا   
الخميس 1437/2/28 هـ - الموافق 10/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:55 (مكة المكرمة)، 17:55 (غرينتش)

أعلن رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لوغاري استبعاد كريم بنزيمة من المشاركة مع المنتخب الفرنسي حتى انتهاء قضية الابتزاز المتورط فيها.

ووضع بن زيمة رهن التحقيق الرسمي الشهر الماضي لتورطه في محاولة مزعومة لابتزاز زميله في المنتخب ماتيو فالبوينا بسبب شريط جنسي.

وقال لوغاري في مؤتمر صحفي اليوم الخميس "قررت -وهذا قرار من رئيس الاتحاد الفرنسي وليس من اللجنة التنفيذية أو لجنة القيم (بالاتحاد)- أن كريم بنزيمة لا يمكنه اللعب مع فرنسا حتى يتم حسم الموقف".

وأوضح أن اللاعب لن يعود لمنتخب فرنسا "ما دام النظام القضائي لم يقرر أن كافة ما نُشر بشأن بنزيمة يعد من قبيل المبالغات"، وطلب من القاضي المكلف بالقضية عقد لقاء بين بنزيمة وفالبوينا.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أكد الأسبوع الماضي أن بنزيمة لا يجب أن يلعب مع منتخب فرنسا قبل أن تتم تبرئته.

ونفى بنزيمة ارتكاب أي مخالفات، ومُنع من الاتصال بأي شخص له صلة بالتحقيقات بما في ذلك فالبوينا مهاجم أولمبيك ليون.
 
ويأتي قرار استبعاد المهاجم بنزيمة (28 عاما) قبل نحو ستة أشهر من استضافة فرنسا نهائيات كأس أوروبا للأمم (يورو 2016)، ويعد مهاجم ريال مدريد أفضل هداف حاليا بمنتخب فرنسا برصيد 27 هدفا في 81 مباراة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة