قاض بريطاني يعد بسرعة التحقيق في قضية كيلي   
الاثنين 1424/5/22 هـ - الموافق 21/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ديفيد كيلي (رويترز)
أعلن ناطق باسم رئاسة الحكومة البريطانية يوم الاثنين أن القاضي اللورد هاتن وحده سيقرر ضرورة مثول رئيس الوزراء توني بلير أو مدير اتصالاته أليستر كامبل أو وزرائه كشهود في قضية موت خبير الأسلحة ديفيد كيلي.

وأكد الناطق أن اللورد هاتن هو الذي سيقرر إذا كان يرغب في الحديث مع أي شخص وفي أي ظروف وفي أي وقت.

ووعد القاضي البريطاني الذي يترأس لجنة التحقيق في وفاة كيلي بإجراء تحقيق علني يتم الكشف عنه في أسرع وقت ممكن.

وصرح أن الحكومة البريطانية طلبت منه القيام بالتحقيق بسرعة ووعدت بتقديم التعاون الكامل ويتوقع أن تقوم السلطات بذلك أيضا.

ولم يبد وزير الخارجية البريطاني السابق روبن كوك -الذي استقال من منصبه احتجاجا على مشاركة بلاده في الحرب- تفاؤلا بشأن نتائج التحقيق قائلا إن الحكومة طلبت من هاتن أن "يقوم بالمستحيل".

وأضاف كوك لقد أوكلت الحكومة للقاضي مهام البحث في الملابسات التي أدت إلى موت خبير الأسلحة كيلي وفي نفس الوقت حذرته من التحقيق في الأسباب التي قادت بريطانيا إلى الحرب على العراق.

وفي ظل التحقيقات الجارية عن الأسباب الغامضة لموت كيلي أعلنت الشرطة البريطانية يوم الاثنين أن نزيفا ناجما عن قطع شرايين معصم اليد اليسرى تسبب بوفاة الخبير البريطاني.

وقال الضابط المكلف التحقيق إن الفحص الطبي كشف أن وفاة الخبير نتجت بالدرجة الأولى عن نزيف سببه قطع شرايين المعصم الأيسر ولكن لا بد من القيام بالفحوصات الخاصة بالسموم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة