سنغافورة تجري أول عملية لفصل توأمين بالغتين   
الأحد 1424/5/8 هـ - الموافق 6/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
التوأمان لادان ولاله بيجاني قبل إجراء الجراحة في سنغافورة (رويترز)

بدأت في سنغافورة جراحة خطرة وغير مسبوقة لفصل توأمين إيرانيتين بالغتين ملتصقتين عند الرأس.

وأخضع مستشفى رافلس السنغافوري التوأمين لادان ولاله بيجاني (29عاما) لاختبارات طبية منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وأعربت التوأمان اللتان درستا القانون, عن رغبتهما في المخاطرة من أجل أن يكون لكل واحدة منهما حياتها المستقلة. ومن المتوقع أن تستمر الجراحة التي سيقودها جراح الأعصاب كيث جوه 48 ساعة على الأقل.

ويرى الأطباء أن الجراحة ممكنة من الناحية التشريحية, لأن كلا التوأمين لديها مخ منفصل عن الأخرى. ويولد توأمان ملتصقان عند الرأس مرة واحدة كل مليوني ولادة. ويندر نجاح جراحات الفصل.

وقد أجرى أطباء سنغافوريون بنجاح جراحة لفصل توأمين رضيعتين من النيبال عام 2001 ولكن الخبراء أكدوا أنه لم يسبق إجراء عملية فصل لتوائم بالغة.

ويضم فريق المساعدين والتر تان وهو جراح تجميل وبن كارسون مدير قسم جراحات الأعصاب للأطفال بمستشفى جونز هوبكنز في بالتيمور.

وأجرى كارلسون بنجاح جراحة لفصل صبيين ولدا ملتصقين عند الرأس في ألمانيا عام 1987 ولرضيعتين عمرهما ستة أشهر عام 1997. وكان جوه واحدا من أفراد الفريق الذي نجح في فصل التوأمين النيباليتين جامونا وجنجا شريسثا عندما كان عمرهما 11 شهرا في جراحة استغرقت أربعة أيام في أبريل/ نيسان عام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة