عودة الجدل إزاء شرعية غزو العراق   
الخميس 1426/2/14 هـ - الموافق 24/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:47 (مكة المكرمة)، 6:47 (غرينتش)

تعددت اهتمامات الصحف البريطانية اليوم الخميس، فقد تطرقت إحداها إلى الكشف عن أن النائب العام البريطاني غير رأيه بشأن شرعية الحرب على العراق قبل نشوبها، وتحدثت أخرى عن أخطاء قوات التحالف في العراق، إضافة إلى موضوعات أخرى عن القلق الأميركي إزاء التسلح الفنزويلي والملف الصيني.

"
النائب العام البريطاني لورد غولد سميث غير رأيه بشأن شرعية الحرب على العراق قبيل نشوبها
"
ذي إندبندنت
غزو العراق غير شرعي
ذكرت صحيفة ذي إندبندنت أن ثمة دليلا موثق طفا على السطح أمس يؤكد أن النائب العام لورد غولد سميث غير رأيه بشأن شرعية الحرب على العراق قبيل نشوبها.

وقالت الصحيفة إن هذا الدليل تضمنه كتاب الاستقالة الذي تقدمت به المستشارة القانونية في وزارة الخارجية البريطانية إليزابيث ويلمشيرت التي قالت فيه إن الحرب ستكون "جريمة عدوان".

وأضافت أن إليزابيث استقالت من عملها عقب الإعلان رسميا بيوم واحد عن نصيحة غولد سميث للملأ وذلك قبيل شن الحرب بثلاثة أيام عام 2003.

ويشير هذا الكشف الذي ظهر الليلة الفائتة على القناة الرابعة الإخبارية إلى ما قالته ويلمشيرت إن النائب العام كان على توافق مع الفريق القانوني لوزارة الخارجية في بادئ الأمر بأن الحرب على العراق ستكون غير شرعية في غياب قرار أممي ثان.

إخفاق التحالف
"
التحالف بدا عاجزا عن اتخاذ قرار بشأن الجيش العراقي وقوات الأمن، كما أخفق في التخطيط بشكل مناسب لإعادة الإعمار، وأخطأ في تقدير أعداد الجنود المطلوبة إبان فترة الحكومة الانتقالية
"
لجنة الدفاع/تايمز
وفي موضوع متصل أفادت صحيفة تايمز أن لجنة برلمانية في الدفاع تابعة لمجلس العموم وجهت أمس انتقادا لاذعا للتحالف في العراق بقيادة الولايات المتحدة وذلك لإخفاقهم في توقع وجود حرب واسعة النطاق يشنها من أسمتهم المتمردين هناك ضد الجنود الأميركيين والبريطانيين.

وقالت اللجنة إنه كان ينبغي على التحالف أن يدرك أن احتلال أرض العراقيين من شأنه أن يلقى استياء كبيرا من قبل بعضهم وخاصة السنة العرب وبعض الشيعة.

وأوضحت اللجنة أن إستراتيجيات التحالف أخطأت من عدة أوجه منها أنه أخفق في تقدير إمكانية استغلال بعض العراقيين للفراغ في السلطة، كما أخطأ عندما قلل من أهمية "التمرد".

وتابعت اللجنة أن التحالف بدا عاجزا عن اتخاذ قرار بشأن الجيش العراقي وقوات الأمن، كما أنه أخفق في التخطيط بشكل مناسب لإعادة الإعمار، وأخطأ في تقدير أعداد الجنود المطلوبة إبان فترة الحكومة الانتقالية.

أوروبا والصين
ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن قادة الاتحاد الأوروبي أكدوا رغبتهم في رفع الحظر عن الصين ولكنهم تجنبوا إعطاء أي ضمانات بشأن الفترة التي ستتخذ فيها تلك الخطوة.

وأضافت الصحيفة أن بريطانيا استشارت بعض الدول لتأجيل رفع الحظر بسبب الضغوط الأميركية، متعذرة بقانون مناهضة الصين لانفصال تايوان وعدم إحراز تقدم في مجال حقوق الإنسان.

وفي موضوع آخر أشارت الصحيفة إلى أن الرئيس الفرنسي جاك شيراك شرع بحملة لمناهضة المشروع البريطاني الرامي لتقليص ميزانية الاتحاد الأوروبي، مما خلف هوة كبيرة في وحدة هشة ظهرت في قمة بروكسل التي استمرت يومين.

قلق أميركي
وعلى صعيد آخر قالت فايننشال تايمز إن الولايات المتحدة أخذت في تصعيد الضغوط على فنزويلا محذرة من أن أسلحة الأخيرة تمثل تهديدا لاستقرار المنطقة.

وأضافت أن التصريحات التي صدرت عن وزير الدفاع دونالد رمسفيلد لدى زيارته للبرازيل كانت مؤشرا قويا لتنامي القلق في الأوساط الأميركية بشأن امتلاك فنزويلا كميات كبيرة من الأسلحة الروسية.

أوكرانيا أفضل من تركيا
"
 أظهر استطلاع شمل أكبر ست دول أوروبية أن 55% من الأوروبيين يفضلون انضمام أوكرانيا للاتحاد الأوروبي مقابل 45% يفضلون تركيا
"
ديلي تلغراف
وفي موضوع غير بعيد عن الشأن الأوروبي تناولت صحيفة ذي غارديان استطلاعا للرأي يظهر أن الأوروبيين يدعمون عضوية أوكرانيا في الاتحاد الأوروبي أكثر من دعمهم لعضوية تركيا.

وأفادت الصحيفة أن الاستطلاع شمل أكبر ست دول أوروبية حيث وجد أن 55% منهم يفضلون أوكرانيا مقابل 45% لصالح تركيا.

ربع البنات
ونشرت صحيفة ديلي تلغراف دراسة تفيد أن ربع البنات ممن لم يتجاوزن الرابع عشر من أعمارهن في بريطانيا أقررن بممارستهن الجنس وقلن إنهن مارسنه مع ما لا يقل عن ثلاثة شركاء.

وقالت 60% ممن مارسن الجنس بأنهن كن مخمورات، في حين أن نصفهن انتابهن الندم على ذلك، وأكدت 29% على عدم تقبل الشريك في الجنس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة