روسيا تعرب عن قلقها من أنشطة إيران النووية   
الثلاثاء 1424/2/21 هـ - الموافق 22/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمال يخرجون من محطة بوشهر النووية وهم يرتدون ملابس واقية من الإشعاع (رويترز)
أعرب وزير الطاقة النووية الروسي ألكسندر روميانتسيف عن قلقه من نشاطات إيران النووية الجديدة مبديا خشيته أن تتمكن طهران من امتلاك أسلحة نووية بمساعدة أجهزة أميركية لتخصيب اليورانيوم.

وقد استند الوزير في تعليقاته إلى معلومات صحفية أميركية تفيد بأن طهران أقامت على موقع نووي شبكة من الأجهزة لتخصيب اليورانيوم, الأمر الذي يجدد المخاوف من أن تكون إيران تسعى إلى امتلاك أسلحة نووية.

ونقلت وكالة إيتار تاس عن الوزير روميانتسيف قوله إن "أجهزة من هذا القبيل تتمكن من تخصيب اليورانيوم إلى مستوى قادر على صنع أسلحة (نووية), وإذا كانت معلومات وسائل الإعلام صحيحة فإن الوضع يدعو إلى القلق". وأضاف الوزير أن هذه المقالات تفيد بأن نصب تلك الأجهزة تم بفضل "تكنولوجيا شركة أميركية".

وأعرب عن أسفه للانتقادات الأميركية الموجهة إلى إيران وروسيا لتعاونهما في بناء محطة نووية ولعزم شركة أميركية بناء مصنع كبير لتخصيب اليورانيوم, مشددا على أن طهران يجب أن تقر بنشاطاتها وأن تسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بمراقبتها.

يشار إلى أن الروس الذين يشرفون على بناء أول محطة نووية مدنية إيرانية في بوشهر، يتعرضون لانتقادات أميركية متواصلة بسبب تعاونهم النووي مع إيران. وزاد إعلان طهران مؤخرا عن إنتاج اليورانيوم المخصب وأنه قد بلغ مرحلة متقدمة -كما أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي خلال زيارته إلى إيران نهاية فبراير/ شباط الماضي- في تعزيز شكوك الأميركيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة