روماريو ينتقد بلاتر ويدعم بيكنباور   
الثلاثاء 1434/1/6 هـ - الموافق 20/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)
روماريو عرف بنقده اللاذع لمسؤولي كرة القدم في بلاده وخارجها (الأوروبية-أرشيف)
وجه نجم كرة القدم البرازيلي السابق روماريو انتقادات لاذعة إلى السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) مشيرا إلى أن الألماني فرانز بيكنباور هو البديل الأمثل  ليتولى رئاسة الفيفا خلفا له.

وقال روماريو لصحيفة "شبورت بيلد" الألمانية الرياضية "لسوء الحظ، بلاتر هو منبع كل المشاكل. كان جيدا ولكنه لم يعد كذلك. إذا كان علينا اختيار شخص ما لهذا المنصب، فإن هذا الشخص هو فرانز بيكنباور، إنه الأفضل من بين الأسماء المتاحة".

وأوضح روماريو -عضو البرلمان البرازيلي حاليا- أن بيكنباور لديه القدرة على التكفل بالمهم "لأنه كان لاعبا ومدربا رائعا" مؤكدا أن الفيفا "يحتاج شخصيات جادة وليس من يحرصون على الاستفادة والتربح منه".

وشن روماريو، الفائز بلقب كأس العالم 1994 وهداف البطولة نفسها، في الفترة الماضية هجوما ضاريا على مسؤولي كرة القدم في البرازيل، وخاصة مدرب المنتخب مانو مينزيس، الذي اعتبر أنه "فشل في قيادة الفريق لتقديم عروض جيدة لأنه يفتقد للكفاءة والذكاء".

وأضاف روماريو أن "مينزيس ينتمي للمافيا التي تحيط به" في إشارة إلى مسؤولي الاتحاد البرازيلي للعبة. واعتبر أن "اهتمامات مينزيس تتركز فقط على جني المال" متوقعا فشله في التتويج مجددا بكأس العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة