فضل الله: تصريحات أسقف كانتربري أساس لتلاقي الأديان   
الأربعاء 1429/2/7 هـ - الموافق 13/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 4:33 (مكة المكرمة)، 1:33 (غرينتش)
فضل الله رأى في تصريحات وليامز دليل انفتاح (الفرنسية-أرشيف)

قال المرجع الشيعي الأعلى في لبنان السيد محمد حسين فضل الله إن تصريحات كبير أساقفة كانتربري روان وليامز عن الإسلام تدل على "ذهنية عقلانية منفتحة تشكل أساساً لتلاقي الأديان"، معبراً عن أسفه لبعض ردود الأفعال على هذه التصريحات.
 
وكان رئيس الكنيسة الأنجليكانية وليامز قال في تصريحات سابقة إن اعتماد بعض أحكام الشريعة الإسلامية ضمن القانون البريطاني -خصوصا ما يتعلق بالأحوال الشخصية- "أمر لا مفر منه".
 
وقال فضل الله إن ردود الفعل على تصريحات وليامز عكست جهلا بالإسلام كدين وخلطت بينه وبين "ما يمارسه بعض المسلمين باسم الإسلام من عنف تجاه الأبرياء يرفضه كثير من المسلمين".
 
كما دعا إلى اندماج المسلمين في مجتمعاتهم التي ينتمون إليها والتي تتشكل من غالبية غير إسلامية "وتقوم على أنظمة علمانية تتسم بالحرية".
 
وأشار العلامة اللبناني إلى ضرورة أن تتحمل الحكومات والجهات التشريعية في الدول الغربية مسؤولياتها بالالتفات إلى الخصوصية الإسلامية في مسائل الأحوال الشخصية كالزواج والطلاق والإرث.
 
وكانت تصريحات وليامز قد أثارت زوبعة من الجدل في بريطانيا، وطغت على الردود الإدانة إذ ذهب البعض إلى حد مطالبته بالتنحي عن منصبه.
 
فقد دعا عضوان في المجمع الكنسي العام للكنيسة الأنجليكانية في بريطانيا وليامز إلى التنحي عن منصبه الذي يشغله منذ عام 2002، في حين صدرت انتقادات شديدة له من رجال السياسة والمجتمع المدني والديني ووسائل الإعلام.
 
غير أن وليامز دافع أمس عن تصريحاته بشأن الشريعة الإسلامية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن اختياره لعباراته قد يكون أدى إلى سوء فهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة