رئيس جمعية خيرية يعترف بتقديم الدعم لإسلاميين   
الثلاثاء 1423/12/10 هـ - الموافق 11/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة تقريبية لإنعام أرناؤوط أثناء مثوله أمام محكمة شيكاغو
أقر مسؤول في منظمة خيرية مسلمة أميركية متهم بدعم تنظيم القاعدة بأنه استخدم هبات لمساعدة مقاتلين إسلاميين في البوسنة والشيشان.

وأقر إنعام أرناؤوط (41 عاما) بهذه التهمة بالإضافة إلى موافقته على التعاون مع السلطات الأميركية في تحقيقها بشأن تمويل الإرهاب، وذلك في إطار اتفاق مع مدعين أميركيين في شيكاغو يتخلون بموجبه عن بعض الاتهامات الموجهة له وخصوصا اتهامه بأنه قدم الدعم لتنظيم القاعدة.

وأرناؤوط المولود في سوريا والمواطن الأميركي يترأس الجمعية الدولية للإحسان التي جمدت أموالها في ديسمبر/ كانون الأول 2001 مع عدد من المنظمات الخيرية التي تتهمها الولايات المتحدة بأنها تمول ما يسمى بالشبكات الإرهابية.

وقادت أدلة جمعتها الشرطة البوسنية إلى قيام مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) إلى اعتقال أرناؤوط في منزله بضاحية شيكاغو واتهامه بإجراء "اتصالات مباشرة" بينه وبين زعيم القاعدة أسامة بن لادن. ويواجه أرناؤوط عقوبة قصوى بالسجن 20 عاما من دون إمكان الإفراج عنه فضلا عن غرامة بقيمة 250 ألف دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة