هولاند يعزز خطواته نحو رئاسة فرنسا   
الجمعة 12/6/1433 هـ - الموافق 4/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:50 (مكة المكرمة)، 3:50 (غرينتش)
هولاند أكثر إقناعا للفرنسيين الذين تابعوا مناظرته التلفزيونية أمام ساركوزي (الفرنسية)
أظهر استطلاع للرأي أجري في فرنسا الخميس أن مرشح الرئاسة الاشتراكي فرانسوا هولاند كان أكثر إقناعا من منافسه نيكولا ساركوزي خلال المناظرة التلفزيونية التي جرت بينهما الأربعاء، وذلك ما يتسق مع استطلاعات سابقة أوضحت تقدم الاشتراكي المتوقع في انتخابات الجولة الثانية الأحد المقبل.

وكشف الاستطلاع الإلكتروني الذي أجرته مؤسسة "أل.إتش2" للأبحاث وشمل 498 شخصا أن 45% من المشاهدين وجدوا أن هولاند كان أكثر إقناعا في المناظرة التلفزيونية -التي شاهدها نحو 18 مليون ناخب فرنسي من أصل 44.5 مليونا- مقابل 41% للرئيس المنتهية ولايته ساركوزي.

وعن تعليقهم عن أداء المرشحين المتساويين في العمر (57 عاما)، قال المشاركون في الاستطلاع إن هولاند كان أكثر لطفا وجدية وإخلاصا من ساركوزي الذي ينتمي إلى يمين الوسط، بينما خلص معلقو التلفزيون الفرنسي إلى أن أداء ساركوزي في المناظرة كان يشبه أداء "الملاكم"، في حين كان هولاند مثل "لاعب الجودو" يستخدم لفتات ذكية ليخل بتوازن خصمه.

وأفاد المستطلعة آراؤهم بأن مواطن القوة في سياسة ساركوزي -الذي يحكم فرنسا منذ العام 2007- هي مواقفه من أوروبا والهجرة والحد من الإنفاق العام وتقليص الدين، إلا أن هولاند كان أكثر إقناعا في مكافحة عدم المساواة الاجتماعية والبطالة والحفاظ على القوة الشرائية وتحسين مستوى التعليم.

خاسران ثقيلان بالجولة الأولى من الانتخبات أعلنا تخليهما عن ساركوزي (الفرنسية)

ضربات لساركوزي
وفي سياق متصل تلقى ساركوزي ضربة جديدة مع إعلان فرانسوا بايرو الذي حل خامسا في الجولة الأولى التي أجريت في أبريل/نيسان الماضي بين عشرة مرشحين، أنه سيصوت لصالح هولاند في جولة الإعادة، لكنه طلب من أنصاره أن يصوتوا لمن يريدون.

يأتي ذلك بعد يومين فقط من إعلان الزعيمة اليمينية المتطرفة ماري لوبان -التي حلت في المرتبة الثالثة خلال الجولة الأولى- أنها لن تدعم ساركوزي، وقالت لأنصارها الذين يمثلون نحو خمس الناخبين إنها ستبطل صوتها.

من جهتها قالت زعيمة الحزب الاشتراكي مارتين أوبري إن المناظرة أكدت استعداد هولاند للقيادة. وأضافت أوبري -التي ينتظر أن تصبح رئيسة للوزراء في حال فوز هولاند- لإذاعة فرانس إنفو "أعتقد حقا بأن فرنسا وجدت الليلة الماضية رئيسها في شخص فرانسوا هولاند".

الجدير بالذكر أن المرشح الاشتراكي حظي بموقع جيد أمام ساركوزي بعد فوزه بـ28.6% من الأصوات في الدورة الأولى، مقابل 27.2% لخصمه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة