تقرير هولندي يؤكد إسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا   
الثلاثاء 15/11/1435 هـ - الموافق 9/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:59 (مكة المكرمة)، 16:59 (غرينتش)
قالت هيئة السلامة الهولندية إن الطائرة الماليزية التي سقطت في شرقي أوكرانيا في يوليو/تموز الماضي تحطمت بسبب استهدافها بـ"عدد كبير من الأجسام فائقة السرعة".

وأعلن مكتب التحقيقات الأمنية الهولندي المكلف بالملف إن "طائرة البوينغ777-200 التابعة للخطوط الجوية الماليزية والتي كانت تقوم بالرحلة إم إتش 17 تفككت في الجو، نتيجة أضرار هيكلية على الأرجح سببها عدد كبير من الأجسام فائقة السرعة التي اخترقت الطائرة من الخارج".

وأكد التقرير الذي يستند إلى المعلومات المستخرجة من الصندوقين الأسودين للطائرة، فضلا عن صور وأشرطة فيديو ومعطيات من السلطات الجوية، أن تفكك الطائرة في الجو ""يفسر التوقف المفاجئ لتسجيل البيانات على الصندوقين الأسودين وفي الوقت نفسه انقطاع الاتصال مع برج المراقبة واختفاء الطائرة عن شاشات الرادار".

وأوضح التقرير أنه "لا توجد إشارات على أن الحادث مرده خطأ تقني أو عمل قام به الطاقم" الذي قال إنه "مؤهل ويتمتع بالخبرة".

شكوك قوية
وقال رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق إن هذه المعطيات تثير "شكوكا قوية" في أن صاروخ أرض جو أسقط الطائرة، لكنه أكد أن الأمر يتطلب إجراء مزيد من التحقيقات قبل قطع الشك باليقين.

بدوره اعتبر رئيس الوزراء الهولندي مارك روته أن الوقت لا يزال مبكرا جدا لإلقاء اللوم، ودعا إلى الحرص على "عدم القفز إلى استنتاجات بسرعة كبيرة"، وأكد أن الخبراء يعملون من أجل الوصول إلى "استنتاجات لا تقبل الجدل".

وتعذر على المحققين الهولنديين الذين أعدوا التقرير زيارة موقع الكارثة في شرقي أوكرانيا باعتبار أن أمنهم غير مضمون هناك. وأكد مكتب التحقيقات الأمنية الهولندية أن "تحقيقا مكملا" ضروري قبل إصدار التقرير النهائي المرتقب في صيف 2015.

وتحطمت الطائرة الماليزية التي انطلقت من أمستردام فوق أراض يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا بشرقي أوكرانيا. وقتل في الحادث 298 شخصا بينهم 193 هولنديا.

واتهمت كييف والغرب الانفصاليين بإسقاط الطائرة بإطلاق صاروخ أرض جو عليها، بينما نسبت روسيا الحادث إلى صاروخ أطلقته طائرة حربية أوكرانية.

ونفى ألكسندر زاخارتشينكو -زعيم جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد- أن يكون للانفصاليين دور في إسقاط الطائرة، وقال في تصريحات اليوم الثلاثاء "لا نملك المعدات التي يمكنها إسقاط طائرة بوينغ للركاب بما في ذلك هذه الطائرة الماليزية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة