مؤتمر جاكرتا الإسلامي: العدالة مفتاح السلام   
الأحد 7/10/1422 هـ - الموافق 23/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

واحد بجانب أنصاره من نهضة العلماء (أرشيف)
أكد إعلان صادر عن علماء وشخصيات إسلامية تحضر مؤتمرا في العاصمة الإندونيسية جاكرتا يستمر عدة أيام أن العدالة هي مفتاح السلام. ويحضر المؤتمر -الذي تشرف عليه جمعية نهضة العلماء التي يتزعمها الرئيس الإندونيسي السابق عبد الرحمن واحد- 143 شخصية من 53 بلدا.

وأوضح الإعلان بعد يوم واحد من الاجتماعات أن الإسلام هو دين السلام والمحبة والمغفرة. وقال الإعلان الذي نشرته صحف إندونيسية إن تطبيق العدالة عامل مهم في خفض العنف والإرهاب.

وأشار الإعلان إلى أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم علم البشر السلام والحب والمغفرة، وأن تلك القيم كانت كفيلة بإحداث تغييرات في العالم. وأكد المؤتمرون في إعلانهم رفض الإسلام لجميع أشكال العنف مطالبين زعماء المسلمين وعلماءهم بتعليم تلك القيم للأجيال.

كما أكد الإعلان مسؤولية المسلمين بإجراء حوارات بناءة بين الأديان والثقافات والدول على جميع المستويات، وأوضح أن على جميع المؤمنين في العالم أن يعلموا ويقبلوا ويحترموا الاختلافات في الدين والثقافة.

وقد ألقى الرئيس الإندونيسي السابق عبد الرحمن واحد كلمة في المؤتمر، كما كان من بين المشاركين في المؤتمر أكبر محمد من جماعة أمة الإسلام في الولايات المتحدة، والشيخ أحمد تيجاني بن عمر من المركز الإسلامي العالمي ومقره الولايات المتحدة، إضافة إلى منظور عالم من المعهد الهندي للدراسات الموضوعية وعلماء وشخصيات أخرى من العالم الإسلامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة