الاحتلال يعتقل العشرات بالقدس والضفة   
الخميس 1435/10/18 هـ - الموافق 14/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:17 (مكة المكرمة)، 9:17 (غرينتش)

عوض الرجوب-رام الله  

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس الأربعاء عشرات الفلسطينيين من مدن القدس والضفة الغربية المحتلة، ضمن حملة اعتقالات وصفت بالأوسع منذ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن سلطات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية 52 مقدسيا، عدد منهم من عائلة أبو خضير التي ينتمي إليها الطفل محمد أبو خضير الذي اختطفه المستوطنون وقتلوه قبل أكثر من شهر.

من جهته، أشار ناطق باسم الجيش الإسرائيلي إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت عشرين فلسطينيا مساء أمس الأربعاء في أنحاء الضفة الغربية وقامت بتحويلهم للتحقيق.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت أمس أكثر من ستين مقدسيا، تم تمديد اعتقال 59 منهم.

احتجاجات سابقة بالقدس على حرق مستوطنين الفتى أبو خضير حيا (رويترز)

هدف الحملة
وحسب الشرطة الإسرائيلية، فإن عدد معتقلي القدس خلال الأسابيع الأخيرة يرتفع إلى نحو ستمائة معتقل، بينهم 174 قاصرا، فيما قدمت لوائح اتهام لـ190معتقلا.

وتشهد القدس منذ اختطاف الفتى أبو خضير (16عاما) مواجهات شبه يومية مع قوات الاحتلال في مختلف الأحياء العربية في المدينة، وتوقع مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس مزيدا من الاعتقالات خلال الفترة القادمة.

وأوضح في حديثه للجزيرة نت أن جميع المعتقلين ينقلون إلى سجن اللد للتحقيق معهم من قبل الشرطة الإسرائيلية والمخابرات بشأن استهداف شرطة الاحتلال بالألعاب النارية والحجارة.

وذكر أن الأحكام في حال ثبوت هذه التهم تبدأ من ثلاثة أشهر، مع غرامة مالية تتراوح بين ألف وألفي دولار.

واعتبر مدير نادي الأسير أن الهدف من الحملة الإسرائيلية هو كسر إرادة المقدسيين وإخضاعهم من خلال الاعتقال والترهيب في محاولة لإخماد هبتهم ونضالهم ضد الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة