السيسي: لن يكون للإخوان وجود إذا فزت   
الثلاثاء 1435/7/7 هـ - الموافق 6/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 5:45 (مكة المكرمة)، 2:45 (غرينتش)
قال المرشح للانتخابات الرئاسية في مصر عبد الفتاح السيسي أمس الاثنين إنه لن يكون هناك وجود لجماعة الإخوان المسلمين إذا فاز بالرئاسة، وكشف عن تعرضه لمحاولتي اغتيال، متهما الإخوان باستخدام جماعات أخرى مسلحة "سواتر لهم". من جهتها اتهمت حملة المرشح الآخر حمدين صباحي مجهولين يحملون صور السيسي بالاعتداء على مؤيدين له في المحلة الليلة الماضية.

وقال السيسي في مقابلة مشتركة بين قناتي "سي.بي.سي" و"أون تي.في" المصريتين الخاصتين بُث الجزء الأول منها الليلة الماضية، إن المصريين "يرفضون المصالحة" مع جماعة الإخوان المسلمين، مضيفا أنه "سيعبر عن إرادة الناخبين" إذا فاز بالمنصب.

محاولتا اغتيال
وكشف السيسي أنه تعرض لمحاولتي اغتيال حتى الآن، ولكنه لم يعط أي تفاصيل حول ملابساتهما أو توقيتهما، واكتفى بالقول "أعرف أنه لا أحد سيأخد عمري قبل أوانه".
video

وشدد -في المقابلة التي استمرت ساعتين- على أن "إرادة المصريين هي التي أنهت حكم الإخوان المسلمين" ودعته إلى الترشح للرئاسة، واصفا الأمر بأنه "استدعاء الناس... استدعاء بسطاء المصريين" له.

وربط السيسي بين جماعة الإخوان وجماعات إسلامية مسلحة كثفت هجماتها في محافظة شمال سيناء على أهداف للجيش والشرطة، وقال "لقد اتخذوا سواتر لهم.. إنهم يقاتلون من وراء جماعة كذا وكذا حتى يظل التيار الإخواني بعيدا لا يُتهم بشيء".

وعن الانتهاكات لحقوق الإنسان أشار إلى أنها بسبب عنف المواجهات، وقال "لا بد أن نفهم أنه لا يمكن أن يُتخذ موقف أمني إزاء العنف الذي نراه ولا تقع فيه تجاوزات".

دور الجيش
وفي مقاطع بثها التلفزيون من لقاء عقده السيسي مع مجموعة من النساء، قال إن الجيش لن يكون له دور في حكم مصر، ودعا نساء مصر إلى "الوقوف بجانبه وتقاسم المسؤولية معه".

ودعا المصريات إلى أن يستخدمن تأثيرهن على أسرهن وأزواجهن كي يشاركوا في الانتخابات، قائلا إنه سيعمل على إنقاذ مصر، لكنه كرر قوله بأنه لا يملك حلولا.

video

من جهة أخرى، اتهمت حملة المرشح الرئاسي حمدين صباحي في بيان لها من وصفتهم بمجهولين يرفعون لافتات وصور للسيسي "بالاعتداء" على أنصاره في المحلة بمحافظة الغربية قبل ساعات قليلة من عقد مؤتمر جماهيري لصباحي.

وأشار البيان إلى أن "الاعتداء" تم خلال تنظيم سلاسل بشرية أسفل مقر التيار الشعبي الذي يتزعمه صباحي. وأكدت الحملة أن مؤيدي صباحي استكملوا السلاسل البشرية مرددين هتافات مؤيدة له.

الاتحاد الأوروبي
وعلى صعيد ذي صلة أوضح بيان صادر عن سفارة الاتحاد الأوروبي في القاهرة أن بعثة الاتحاد المعنية بمراقبة الانتخابات المصرية مهمتها المساعدة في تقييم محايد وموضوعي للانتخابات و"للتحول الديمقراطي" في مصر.

وأضاف البيان أن البعثة ستجري تحليلا شاملا للعملية الانتخابية بأكملها, وفقا للمعايير الإقليمية والدولية التي تشمل الإطارالقانوني وأداء الجهة المنوط بها إدارة الانتخابات وأنشطة الحملات الانتخابية للمرشحين والأحزاب السياسية، إضافة إلى احترام الحريات الأساسية وإمكانية الوصول إلى وسائل الإعلام وسلوكياتها والطعون وإعلان النتائج.

وأشار إلى أن البعثة ملزمة بقواعد سلوكية لا تسمح بأي تدخل في العملية الانتخابية، وأنها ستنشر نتائجها المبدئية في بيان أولي يُعرض في مؤتمر صحفي بعد يومين من الانتخابات، ومن المقرر أن تنشر التقرير النهائي في مرحلة لاحقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة