أحكام بسجن تونسيين لتهم تتعلق بالإرهاب في بلجيكا   
الثلاثاء 1424/8/5 هـ - الموافق 30/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
صورة لقاعة المحكمة البلجيكية وفي الإطار نزار الطرابلسي

أصدرت محكمة بلجيكية حكما بالسجن عشر سنوات على لاعب كرة القدم السابق التونسي نزار الطرابلسي وست سنوات على مواطنه طارق المعروفي في إطار محاكمة تشمل 23 متهما يحاكمون بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة والقيام بأعمال إرهابية.

واعترف الطرابلسي أمام المحكمة خلال محاكمته في مايو/ أيار ويونيو/ حزيران الماضيين بالتخطيط لتفجير قاعدة كلايني بروغل العسكرية شمال شرق بلجيكا عام 2001 التي يوجد بها جنود أميركيون ويشتبه في أن فيها أسلحة نووية.

وقال الادعاء العام إن الطرابلسي التقى بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن عدة مرات في أفغانستان قبل قبوله المهمة المذكورة. وكان محامو الطرابلسي طالبوا بالتساهل في الأحكام على موكلهم لكونه لم يضع خطط الهجمات موضع التنفيذ، ولأنه منذ اعتقاله يشجب جميع أنواع العنف بشدة.

طارق المعروفي (الفرنسية)
واعتقل الطرابلسي (33 عاما) –الذي كان يلعب لفريق فورتونا دوسلدورف الألماني لكرة القدم في الثمانينيات- بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة.

من جانبه أنكر المعروفي التهم الموجهة له وأبرزها تهمة الانتماء لتنظيم القاعدة والتخطيط لاغتيال القائد العسكري الأفغاني السابق أحمد شاه مسعود، ولكنه اعترف فقط بانتمائه لمنظمات إسلامية تونسية.

وكان الادعاء طالب بسجن الطرابلسي عشر سنوات وبأحكام تتراوح بين 18 شهرا وعشر سنوات لمساعديه. ويرى مراقبون قانونيون أن ما وصفوه بالحكم المخفف –وهو أقصى ما يسمح به القانون البلجيكي- على الطرابلسي يكشف مدى أهمية تشديد الأحكام في بلجيكا التي تفتقد تشريعا محددا مناهضا للإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة