البرادعي يتهم إيران بشراء مواد نووية   
الجمعة 3/7/1424 هـ - الموافق 29/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد خاتمي خلال استقباله محمد البرادعي في فبراير/ شباط الماضي (رويترز)
اتهم المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إيران بأنها تشتري عناصر نووية من السوق السوداء الدولية، وطالبها بأن تكون أكثر شفافية وإيجابية.

وقال البرادعي في حديث مع هيئة الإذاعة البريطانية BBC إن البرنامج النووي الإيراني مستمر منذ فترة أطول مما كانت تظن الوكالة الدولية، وإن كان لا يعرف بالضبط الدول التي اشترت منها إيران معدات نووية.

وأوضح البرادعي "إيران أخطرتنا بأنها حصلت على كثير من تلك المواد من السوق السوداء، من خلال وسطاء لا مباشرة من دولة بعينها". ورغم أن الأمر لم يصل إلى حد اتهام طهران بالكذب على الوكالة الدولية فإنه قال إن إيران لم تعطها صورة كاملة عن برنامجها النووي.

خافيير سولانا
سولانا إلى طهران
وفي سياق ذي صلة يصل إلى طهران اليوم منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا لإقناع الإيرانيين بالسماح للمفتشين الدوليين بتفقد المواقع النووية دون إخطار مسبق.

وقال دبلوماسي إن سولانا سينقل للإيرانيين رسالة مفادها أن أمامهم ثلاثة أو أربعة أسابيع فقط "لإرضاء" الاتحاد الأوروبي، وأضاف أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذين سيعقدون اجتماعا رسميا في نهاية سبتمبر/ أيلول المقبل قد يوقفون المفاوضات مع إيران بشأن اتفاق للتجارة والتعاون إن لم يقتنعوا بإحراز تقدم فيما يتعلق بالنقاط المثيرة للقلق.

وتتمثل هذه النقاط في سجل حقوق الإنسان ومنع انتشار الأسلحة النووية ومكافحة الإرهاب وموقف إيران إزاء عملية السلام بالشرق الأوسط.

ويرى دبلوماسيون أن بعض الدول مثل إيطاليا قد ترضى بما أعلنته إيران عن استعدادها لتوقيع بروتوكول إضافي على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية يسمح بإجراء مهام تفتيش مفاجئة، لكن بريطانيا وهي أقرب إلى الخط المتشدد الذي تنتهجه واشنطن قد تطالب بتوقيع البروتوكول قبل أي تحرك تجاه اتفاق التجارة والتعاون.

وكانت طهران أعلنت أمس استعدادها للتفاوض مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن توقيع بروتوكول إضافي للتفتيش عن المنشآت النووية الإيرانية بصورة مباغتة، وقال وزير خارجيتها كمال خرازي بعد محادثات مع نظيره الياباني إن إيران مستعدة للتعاون بشكل كامل مع الوكالة، لكنها تطالب بإزالة أي التباس قبل قبول عمليات التفتيش المباغتة لمنشآتها النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة