فرار عشرات من سجناء القاعدة باليمن   
الأربعاء 1432/7/22 هـ - الموافق 22/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)

بعض سجناء القاعدة بالسجن المركزي بالمكلا خلال مثولهم أمام المحكمة (الفرنسية-أرشيف)

فر أكثر من 60 سجينا ينتمون إلى تنظيم القاعدة من السجن المركزي في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت بجنوب اليمن، بعد صدامات مع حرس السجن أدت إلى مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين وفق ما أفادته مصادر أمنية وطبية يمنية.

ووفقا لمصادر عسكرية فإن منتسبي القاعدة فروا إلى الجبال القريبة، بعد أن تمكنوا من محاصرة الحرس، ومصادرة بعض أسلحتهم.

وقال مصدر طلب عدم الكشف عن هويته إن عملية الفرار حدثت بعد أن هاجم مسلحون ينتمون للقاعدة السجن، وقاموا بتحرير العشرات من رفاقهم.

ووفقا لمصدر عسكري آخر فإن السلطات تمكنت في وقت لاحق من إعادة اعتقال اثنين من السجناء الـ62 الذين تمكنوا من الفرار.

غير أن المتحدث باسم منظمات المجتمع المدني بحضرموت ناصر باقازوز اتهم السلطات اليمنية بمساعدة سجناء القاعدة على الهروب من السجن.

وقال في تصريحات صحفية، إن النظام اليمني يعيش في أيامه الأخيرة، لذلك فهو يسعى لخلق حالة من الفوضى بحضرموت.

من جهة أخرى ذكرت مصادر طبية في مستشفى أبين أن أحد العسكريين توفي خلال هذه المصادمات، كما أصيب اثنان من زملائه، وأن أحد منتسبي القاعدة يعاني من إصابات خطيرة.

يذكر أن السجن المركزي بالمكلا يضم أكثر من 100 من منتسبي القاعدة، مثل 58 منهم أمام المحكمة، وصدرت عليهم أحكام قضائية.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري قوله إن جميع المساجين في هذا السجن يمنيون، واعتقل أغلبهم لدى عودتهم من العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة