افتتاح فعاليات مهرجان قرطاج الدولي   
الجمعة 16/8/1433 هـ - الموافق 6/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:18 (مكة المكرمة)، 13:18 (غرينتش)
فرقة الرشيدية تقدم عرض استفتاح في السهرة الافتتاحية لمهرجان قرطاج الدولي (الفرنسية)
 
افتتحت في تونس الخميس الدورة الثامنة والأربعون لمهرجان قرطاج الدولي بعرض "استفتاح" الذي احتفى بالفنان التونسي الراحل علي الرياحي بمناسبة الذكرى المئوية لميلاده، وهو الذي يعد رمزا من رموز الموسيقى التونسية.
 
وكان الفنان الراحل قد أعرب في تصريح صحفي قبل أسبوع من وفاته سنة 1970، عن أمله في أن يموت وهو يغني على المسرح، كانت فعلا آخر أيامه وأغانية على المسرح. وقدم عرض "استفتاح" فرقة من نحو ثلاثين فنانا تونسيا من أجيال مختلفة، وعدد مشابه من العازفين.
 
وأما الحضور الكبير في المسرح -الذي يتسع لحوالى عشرة آلاف متفرج- تناوب على خشبة مسرح قرطاج فنانون شبان من الجنسين، أغلبهم غير معروف في تونس. وقدموا مجموعة من أشهر أغاني الفنان الراحل مثل "غزالي هرب" و"زينة بنت الهنشير" و"الحب والفن والحياة".
 
وقاد الفرقة الموسيقية الفنان والملحن زياد غرسة (37 عاما)، الذي يدير منذ سنة 2006 معهد الموسيقى التونسي الشهير "الرشيدية" الذي أسس سنة 1934 بهدف إحياء الموروث الموسيقي التونسي وتطويره.
 
وتفاعل الجمهور بشكل خاص مع أغنية "زينة بنت الهنشير" التي قدمها الفنان الشاب سفيان الزيادي. وقدم الزيادي الأغنية مرتين بطلب من الجمهور الذي ردد معه عن ظهر قلب هذه الأغنية الشهيرة في تونس.
 
وقالت إدارة مهرجان قرطاج إن عرض "استفتاح" يعطي الأولوية للفنانين الشبان تماشيا مع روح الثورة التونسية التي قادها الشباب. وشارك فيه أيضا فنانون تونسيون معروفون مثل لطفي بوشناق وغازي العيادي وعبد الوهاب الحناشي والشاذلي الحناشي. وجلس هؤلاء في الصفوف الخلفية للفرقة الغنائية واكتفوا بدور الكورال.
 
الفنان لطفي بوشناق في افتتاح الدورة الثامنة والأربعين لمهرجان قرطاج (الفرنسية)
نجوم عرب
وتتواصل فعاليات المهرجان الذي يعتبر من أعرق المهرجانات العربية، حتى الخامس عشر من أغسطس/آب المقبل، وقد رصدت له الدولة موازنة بحوالى ثلاثة ملايين دولار.

ويستضيف المهرجان هذا العام مجموعة من نجوم الغناء في العالم العربي مثل مارسيل خليفة وكاظم الساهر وأصالة نصري وراغب علامة ونجوى كرم وهاني شاكر وحسين الجسمي ووائل جسار وفنان العود نصير شمة. ويقدم ألوانا موسيقية مختلفة إذ يستضيف نجم "الريغي" ألفا بلوندي ونجمة "الغوسبل" الأميركية ليز ماكومب.

وقال الفنان التونسي الشهير لطفي بوشناق إن عرض "استفتاح" أعدته نقابة الفنانين التونسيين، وإنه "يجمع بين أجيال مختلفة من الفنانين التونسيين". واعتبر انعقاد الدورة الجديدة من المهرجان مؤشرا على "عودة الاستقرار الأمني" في تونس، التي شهدت في شهر يونيو/حزيران 2012 موجة عنف، هي الأسوأ منذ بداية العام قتل خلالها شخص وأصيب أكثر من مائة آخرين.

واندلعت أعمال العنف احتجاجا على عرض فنانين تشكيليين تونسيين لوحات فنية اعتبرها سلفيون "مسيئة للإسلام" في مهرجان ثقافي بمدينة المرسى شمال العاصمة. ونشرت السلطات تعزيزات أمنية لافتة حول محيط مسرح قرطاج الروماني الذي تجرى فيه عروض المهرجان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة