استطلاع يظهر فوزا كبيرا لكتلة بوروشنكو في انتخابات أوكرانيا   
الاثنين 1436/1/4 هـ - الموافق 27/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)

أظهر استطلاع لآراء الناخبين الأوكرانيين بعد الإدلاء بأصواتهم الأحد أن كتلة الرئيس بترو بوروشنكو أحزرت فوزاً كبيراً في الانتخابات البرلمانية، إذ نالت بمعية أربع كتل موالية للغرب قرابة 70% من إجمالي الأصوات، حسب استطلاع شمل نصف مقاعد البرلمان المخصصة لقوائم الأحزاب.

وحصلت كتلة بوروشنكو على 22%، تليها الجبهة الشعبية -وهي حزب رئيس الوزراء المؤقت أرسيني ياتسينيوك- بنسبة 21%، ثم حركة ساموبوميتش بزعامة رئيس بلدية لفيف بنسبة 13%، ونال الحزب القومي سفوبودا وحزب رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشنكو 6% لكل منهما، ليتجاوزا بقليل عتبة 5% المطلوبة لدخول البرلمان.

وستفسح هذه النتائج التي كانت متوقعة، الطريق أمام الرئيس الأوكراني لمواصلة خطة لإنهاء الحركة الانفصالية في شرق البلاد للموالين لروسيا، ولتنفيذ إصلاحات ديمقراطية لمحاربة الفساد والنهوض بالاقتصاد المتعثر.

نتيجة مفاجئة
وحقق حزب شكله حلفاء الرئيس المخلوع المؤيد لموسكو فيكتور يانوكوفيتش نتيجة مفاجئة تمكنه من دخول البرلمان، إذ حصل على نسبة 7.6% في انتخابات تنافس فيها 29 حزباً، ولم تجرَ في إقليم القرم الذي ضمته روسيا وفي مناطق شرق البلاد التي يسيطر عليها الانفصاليون.

وعقب ظهور نتائج الاستطلاع الذي أجرته ثلاثة معاهد متخصصة، قال يوري لوتسينكو زعيم كتلة بوروشنكو "يمكن القول إن ثلث الناخبين يدعمون مساعي الرئيس الرامية إلى تنفيذ الإصلاحات الضرورية لنيل عضوية الاتحاد الأوروبي".

ولم يشمل الاستطلاع سوى نصف مقاعد البرلمان المخصصة لقوائم الأحزاب، ويصل عددها إلى 225 مقعداً من أصل 450، في حين يتوقع أن يعلن عن نتائج انتخابات القوائم الفردية في غضون أيام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة