بانيتا: مستعدون جيدا لوقف نووي إيران   
الأربعاء 25/10/1433 هـ - الموافق 12/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 4:44 (مكة المكرمة)، 1:44 (غرينتش)
بانيتا قال إن أميركا سيكون أمامها عام أو أزيد لوقف نووي إيران (الفرنسية-أرشيف)
 قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا أمس الثلاثاء إنه إذا قررت إيران صنع سلاح نووي فإن الولايات المتحدة سيكون أمامها ما يزيد قليلا على عام لتتحرك لوقف ذلك، مؤكدا أن الجيش الأميركي مستعد جيدا في حال حدوث ذلك. 

وقال بانيتا لمحطة تلفزيون "سي بي إس" التلفزيونية الأميركية "إنها فترة عام على وجه التقريب من الآن، أو أكثر قليلا من عام ولذلك نعتقد أنه ستكون لدينا فرصة بمجرد أن نعرف أنهم اتخذوا القرار واتخاذ الإجراء اللازم لمنع إيران". 

وأضاف أن الولايات المتحدة لديها "معلومات مخابرات جيدة جدا بشأن إيران، ونعرف بصفة عامة ما الذي ينوون عمله وبالتالي نراقبهم عن كثب".

وقال بانيتا إن الولايات المتحدة لديها القدرة على منع إيران من صنع قنبلة نووية. وأضاف "لدينا القوة التي تمكننا ليس فقط من الدفاع عن أنفسنا وإنما لعمل ما يجب علينا عمله لنحاول منعهم من تطوير أسلحة نووية". 

ورفض بانيتا التحدث عن القنابل التي تخترق الحصون الموجودة في الترسانة الأميركية والمصممة لاختراق المواقع تحت الأرض التي يمكن أن تحتوي على أجهزة طرد مركزي في إيران، لكنه قال إن الجيش الأميركي لديه القدرات لمنع إيران من امتلاك القنبلة النووية.

وأضاف "بدون الدخول في تفاصيل القدرات التي نمتلكها، نعتقد أن لدينا القدرة على ضربهم بطريقة فعالة إذا اضطررنا لذلك". وتابع "لدينا القوات التي تمكننا ليس فقط من الدفاع عن أنفسنا، ولكن كذلك على وقفهم من تطوير أسلحة نووية".

وتعتقد الولايات المتحدة وإسرائيل أن إيران تعمل نحو تطوير قدرات نووية. وتقول إسرائيل -التي يعتقد على نطاق واسع أنها القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط- إن إيران النووية تمثل تهديدا لوجودها. وتقول إيران إن نشاطها النووي مخصص لأغراض الطاقة السلمية فقط. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة