رحمانوف يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة من وفاة مسعود   
السبت 1423/10/2 هـ - الموافق 7/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد شاه مسعود
أعلن الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمانوف أن آخر ما تلفظ به القائد الأفغاني أحمد شاه مسعود قبل وفاته هي عبارة "خذوني إلى طاجيكستان"، وكشف أنه كتم خبر وفاة مسعود الذي اغتيل في سبتمبر/ أيلول 2001 لمدة أسبوع.

وروى الرئيس الطاجيكي الذي يزور فرنسا حاليا لعدد من الصحفيين "لقد توفي في الطائرة التي كانت تقله إلى دوشنبه ولكننا لم نعلن الخبر لتجنب الذعر في صفوف تحالف الشمال الذي كان يقوده, في الوقت الذي كانت الاستعدادات قائمة على قدم وساق لشن هجوم على طالبان". وأضاف "لقد انتظرنا حتى نجد زعيما يقود الهجوم ثم أعلنا وفاته".

وقال رحمانوف في معرض حديثه عن علاقاته مع القائد الأفغاني من أصل طاجيكي "لو لم يكن هناك طاجيكستان لنقل المساعدات الروسية إلى تحالف الشمال لما كان هناك القائد مسعود"، وأكد أنه أنقذ مسعود مرارا لا سيما عندما اضطر للتقهقر إلى مزار شريف شمال أفغانستان.

وأضاف "قبيل قدومه إلى فرنسا قبل أشهر من مقتله، جاء مسعود لمقابلتي فقلت له: بما أنك تعرف الوضع, فحذرهم من خطر الإرهاب وقل لهم إنه خطر على الجميع".

وخلص رحمانوف إلى القول "اقترحت عليه بزة أخرى عندما كان يتأهب للتوجه إلى فرنسا, لكنه احتفظ بنفس البزة التي كان دائما يرتديها في وادي بنجشير شمال أفغانستان، ولو كان على قيد الحياة لما كنا نبحث عن قائد آخر في أفغانستان".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة