رئيس كوريا الجنوبية يرفض الشهادة حول قرار إقالته   
الأربعاء 1425/2/3 هـ - الموافق 24/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اشتباك في البرلمان بين مؤيدين ومعارضين للرئيس (الفرنسية)

قالت مستشارة في الرئاسة الكورية الجنوبية اليوم الأربعاء إن الرئيس روه مو هيون الذي أقاله البرلمان من منصبه منتصف مارس/ آذار الجاري، رفض أن يحضر شخصيا للإدلاء بشهادته أمام المحكمة الدستورية التي يفترض أن توافق على قرار الإقالة أو ترفضه.

وذكر مستشار سابق للرئيس أن هيون الذي دعي إلى حضور الجلسة الثلاثاء يخشى أن تستغل المعارضة حضوره لشن مزيد من الهجوم عليه، كما أن الرئيس غير ملزم قانونيا بتلبية دعوة المحكمة.

وترجع جذور هذه القضية إلى قيام البرلمان -الذي تسيطر عليه المعارضة- بالتصويت بأغلبية ساحقة في منتصف الشهر الجاري على إقالة الرئيس بناء على اتهام اللجنة الانتخابية له بمخالفة القانون الانتخابي دون أن تطالب بفرض عقوبة عليه.

وأسست اللجنة الانتخابية اتهامها للرئيس على دعوته إلى دعم حزب أوري الموالي للحكومة في الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في 15 أبريل/ نيسان المقبل، منتهكا بذلك الدستور الذي يلزم الرئيس بالحياد في الانتخابات.

ومن المفترض أن تعلن المحكمة الدستورية قرارها في هذا الشأن خلال ستة أشهر. وبرفض الرئيس تلبية هذه الدعوة ستضطر المحكمة إلى دعوته مجددا، وفي حال رفضه مرة ثانية ستعقد المحكمة جلساتها في غيابه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة