مقتل 40 ونجاة 52 شخصا في تحطم طائرة بيروفية   
الأربعاء 1426/7/20 هـ - الموافق 24/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:08 (مكة المكرمة)، 8:08 (غرينتش)
الهبوط الاضطراري بمنطقة البحيرات قلل عدد الضحايا (الفرنسية)

تحطمت طائرة ركاب بيروفية تقل 100 شخص, قرب مدينة بالأمازون, مما أسفر عن مقتل نحو 40 شخصا, وإصابة 52 من الناجين بجروح تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة.
 
ومن بين ركاب الطائرة لدى تحطمها 11 أميركيا وأستراليا وإسبانيا وإيطاليتين وكولومبيا، فضلا عن ثمانية هم أفراد طاقم الطائرة والبقية من المواطنين المحليين.
 
والطائرة التابعة لشركة تانس الجوية الحكومية والتي يديرها الجيش البيروفي مستأجرة من إحدى الشركات فى جنوب أفريقيا.
 
وقد حاولت الطائرة الهبوط اضطراريا بسبب أجواء ماطرة وعاصفة على بعد نحو 5 كلم من مطار مدينة بوكالبا الواقعة داخل الأدغال على بعد نحو 490 كلم شمال شرق العاصمة ليما.
 
وقال الناطق باسم الشركة إن الهبوط الاضطراري للطائرة وهي من نوع بوينغ 737-200 أتاح النجاة لبعض الأشخاص.
 
من جهته قال السفير الفلسطيني في بيرو وليد المؤقت إن الظروف الجوية السيئة والرياح والأمطار الغزيرة وعدم وضوح الرؤية دفعت مجتمعة بالطائرة إلى الهبوط على بطنها دون فتح العجلات في منطقة مستنقعات وشطرها نصفين.
 
وأوضح المؤقت في مقابلة مع الجزيرة أن عملية الإنقاذ ما زالت مستمرة, وأنها أرجأت مساء أمس بسبب الظلام والرياح. وأكد أنه شاهد بعض الناجين ولم تكن إصاباتهم بليغة.
 
عمال الإنقاذ أوقفوا عملياتهم مساء أمس بسبب سوء الأحوال الجوية (رويترز)
وشهدت شركة تانس ستة حوادث منذ عام 1992, حسب مصلحة سلامة الطيران. وهذه الحوادث أوقعت إجمالي 65 قتيلا بينهم 46 في حادث تحطم طائرة من طراز فوكر-28 في 9 يناير/ كانون الثاني 2003 في إقليم تشاشابوياس الجبلي شمالي البلاد.
 
وشركة تانس أنشأها سلاح الجو البيروفي عام 1960 للمساعدة في خدمة المجتمعات النائية في الغابات وتحولت إلى شركة تجارية عام 1998. وتسيطر الشركة على حوالي 30% من السوق المحلي مع تركيزها على الخطوط التي يتجاهلها منافسوها.
 
وحادث تحطم طائرة البوينغ التابعة لشركة تانس هو خامس


كارثة جوية في العالم منذ مطلع أغسطس/ آب. وقد أوقعت الحوادث الأربعة الأولى 294 قتيلا وثلاثة مفقودين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة