الكحول سبب وفاة 12% من هنود أميركا   
الجمعة 1429/8/28 هـ - الموافق 29/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:17 (مكة المكرمة)، 8:17 (غرينتش)

قال مسؤولون إن أسبابا مرتبطة بإدمان الكحول مثل أمراض الكبد وحوادث سيارات مسؤولة بشكل تقريبي عن 12% من الوفيات بين الهنود الأميركيين وسكان ألاسكا الأصليين.

وتشكل هذه النسبة ثلاثة أضعاف ونصف نسبة تسبب إدمان الكحول في الأمراض والحوادث بين السكان الأميركيين من غير الهنود.

وشكل الإفراط في الخمر منذ مدة طويلة مشكلة بين هؤلاء السكان الفقراء بشكل خاص، وهو ما يعكسه تقرير تقول المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية إنه أول تقرير قومي يرصد مثل هذه الوفيات.

وقال عضو المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والباحث بجهاز الصحة الهندية التابع للحكومة الدكتور تيم نعيمي الذي شارك في إعداد الدراسة، "نأمل أن يمثل ذلك دعوة بناءة للاستيقاظ ليس فقط للمجتمعات القبلية بل أيضا للحكومة القومية وحكومات الولايات أيضا".

نداء للحكومة الاتحادية
وقامت المراكز الأميركية بتحليل بيانات شهادات الوفيات من عام 2001 حتى 2005 وكان قد توفي في تلك المدة سنويا 1541 أميركيا من الهنود وخصوصا من أبناء ألاسكا الأصليين. وتعود تلك الوفيات لأسباب مرتبطة بتعاطي الخمر.

وبلغت نسبة الوفيات الناجمة عن الإفراط في الكحوليات 11.7% بين وفيات الأميركيين من الأصول الهندية ومن السكان الأصليين في ألاسكا، مقارنة بنسبة 3.3% بين سكان أميركا ككل، وكانت 68% من تلك الوفيات بين الرجال.

ووجه مدير المؤتمر الوطني للهنود الأميركيين روبرت هولدن نداء إلى الحكومة الاتحادية لتوفير المزيد من التمويل لتنفيذ برامج صحية للهنود على وجه العموم وأيضا لتنفيذ برامج لمكافحة إدمان الكحوليات.

والمؤتمر الوطني للهنود الأميركيين جماعة تسعى للدفاع عن حقوق هذه المجموعة العرقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة