إسرائيل تشكو دخول دبابات سورية للجولان   
السبت 1433/12/19 هـ - الموافق 3/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:40 (مكة المكرمة)، 17:40 (غرينتش)
إسرائيل زعمت في يوليو/تموز الماضي سقوط قذائف سورية في منطقة مرتفعات الجولان (الفرنسية)

قدمت إسرائيل اليوم السبت شكوى لمراقبي الأمم المتحدة بعد دخول ثلاث دبابات سورية المنطقة المنزوعة السلاح في مرتفعات الجولان المحتلة، مما دفع الجيش الإسرائيلي إلى الاستنفار.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن "ثلاث دبابات سورية دخلت المنطقة المنزوعة السلاح بالقرب من مرتفعات الجولان، وتقدمت قوات الدفاع الإسرائيلية بشكوى لدى الأمم المتحدة بخصوص هذا الانتهاك".

وأشارت المتحدثة لوكالة الصحافة الفرنسية إلى أن الحادث وقع صباح السبت على مسافة قريبة من المواقع الإسرائيلية في المرتفعات الإستراتيجية.

وأكدت عدم علمها بما تفعله تلك الدبابات وبالمسافة التي قطعتها، ولكنها قالت إنها "ليست مسافة قريبة جدا من الحدود".

وحسب مصادر إعلام إسرائيلية، فإن الدبابات دخلت قرية بير عجم جنوب شرق القنيطرة لقتال معارضين للنظام السوري.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن الجيش الإسرائيلي رفع شكوى إلى قوات الأمم المتحدة التي تراقب وقف إطلاق النار (بين إسرائيل وسوريا) في مرتفعات الجولان المحتلة.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن قذائف هاون سقطت في المنطقة المنزوعة السلاح من الجانب السوري خلال الـ24 ساعة الماضية.

وكانت إسرائيل قد قدمت شكوى شبيهة في يوليو/تموز الماضي للأمم المتحدة تزعم فيها أن جنودا سوريين عبروا المنطقة العازلة في انتهاك لاتفاق وفق إطلاق النار.

يشار إلى أن إسرائيل احتلت مرتفعات الجولان في حرب عام 1967 وضمتها عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ومنذ اتفاق فك الاشتباك عام 1974، تقوم دوريات تابعة لقوة دولية تعد 1200 عسكري بمراقبة المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة