مثول مصري أمام القضاء الأميركي بتهمة الكذب   
الثلاثاء 1422/11/2 هـ - الموافق 15/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رسم توضيحي لجلسة محاكمة مصري آخر بسبب امتلاكه جهازا لاسلكيا خاصا بالاتصال بالطائرات (أرشيف)
مثل مصري كان اعتقل بعد أيام من اعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول, أمس الاثنين أمام محكمة في نيويورك بتهمة الكذب على محققين بقوله لهم إنه تابع دروسا في مدرسة للطيران.

وقال مساعد المدعي العام دوايت هولتون في بداية جلسة المحاكمة إن وائل عبد الرحيم كشك (21 عاما) أبلغ عناصر من السلطات الفدرالية أنه كان ينوي دراسة إدارة الأعمال في الولايات المتحدة.

وكان كشك قد اعتقل يوم 19 سبتمبر/ أيلول في مطار جون كينيدي في نيويورك وبحوزته زي مزيف لطيار وأوراق ثبوتية مزورة. وأوضح وكيل كشك المحامي مايكل شنايدر أن موكله أقر بأنه زور إحدى وثيقتين طبيتين صادرتين من الإدارة الفدرالية للطيران وجوازا تركيا، ولكنه أوضح أنه تصرف هكذا بطلب من صديقته.

وأضاف المحامي أن هذه الأوراق تشكل "الطريقة الأكثر بدائية في التزوير" وأن أي شخص لا يمكنه استعمال هذه الأوراق المزورة. وأعلن كشك للمحققين أنه حصل على دروس في اللغة بجامعة أمبري ريدلي في فلوريدا، ولكنه قال في ما بعد إن الشهادة التي بحوزته وتحمل اسم هذه الجامعة مزورة.

ويعتقد المحققون أن أحد قراصنة الجو الذين شاركوا في الهجمات على نيويورك وواشنطن قد درس في هذه الجامعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة