العمال النيوزيلندي يبحث تشكيل ائتلاف بعد فوزه بأغلبية ضعيفة   
السبت 1426/8/14 هـ - الموافق 17/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:30 (مكة المكرمة)، 15:30 (غرينتش)
كلارك لم يحقق حزبها أغلبية مريحة تمكنه من تشكيل الحكومة بمفرده (الفرنسية)

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا هيلين كلارك إن حزب العمال التي تتزعمه أصبح في وضع يؤهله لبدء المباحثات لتشكيل حكومة ائتلافية جديدة بعد الفوز على الحزب الوطني المعارض بأغلبية ضعيفة في الانتخابات العامة التي أجريت أمس.
 
وأوضحت كلارك لمؤيدي الحزب بعد الانتهاء من فرز الأصوات أن الانتخابات كانت متوازنة بشكل جيد، والنتيجة كانت متقاربة، مشيرة إلى أن أمام حزبها فرصة لبدء المفاوضات من أجل تشكيل حكومة جديدة.
 
وأضافت أنها تتطلع خلال الأيام القليلة المقبلة للتباحث مع زعماء الأحزاب الأخرى "لأخذ نتائج اليوم والمضي بها قدما".
 
وبعد فرز كل الأصوات في كل مراكز الاقتراع بحلول منتصف الليل حصل حزب العمال على 40.7% من الأصوات مقابل 39.6% للحزب الوطني الذي يتزعمه حاكم البنك المركزي دون براش.

وكان 2.9 مليون ناخب قد توجهوا إلى صناديق الاقتراع أمس لاختيار أعضاء البرلمان من بين مرشحين لـ19 حزبا.

وبموجب نظام التمثيل بالقائمة النسبية المعمول به في نيوزيلندا يتعين على الأحزاب الفوز إما بمقعد في المنطقة المحلية أو 5% من الأصوات العامة للفوز بمقعد في البرلمان.

وأشارت استطلاعات الرأي قبيل بدء التصويت إلى أن هذه الانتخابات من أكثر الانتخابات التي تشهد تنافسا متقاربا في تاريخ نيوزيلندا بين حزب كلارك (يسار الوسط) والذي يسعى إلى الفوز بثالث فترة على التوالي والحزب الوطني المحافظ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة