سليمان: الدولة ضمانة وحدة لبنان الوطنية   
السبت 7/5/1435 هـ - الموافق 8/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:11 (مكة المكرمة)، 18:11 (غرينتش)

سليمان: قدر لبنان أن ينشغل دائما بمعالجة الأزمات عن إجراء إصلاح اقتصادي حقيقي (الفرنسية-أرشيف)

أكد رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان أن الدولة هي ضمانة الوحدة الوطنية والانتظام العام، داعيا الجميع إلى احترام الاستحقاقات اللبنانية كالانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل/نيسان المقبل والنيابية المزمعة في الصيف المقبل.

واعتبر سليمان أن "إعلان بعبدا" أصبح وثيقة معبرة عن الإرادة اللبنانية الجامعة ومرجعا للبيانات الدولية كافة، لافتا إلى أن إعلان بعبدا تم تبنيه من طرف الأمم المتحدة والجامعة العربية.

وقد صدر إعلان بعبدا يوم 11 يونيو/حزيران 2012 كنتيجة لطاولة الحوار بين هيئة الحوار الوطني اللبناني التي شكلها الرئيس سليمان في مقر رئاسة الجمهورية ببعبدا. وينص الإعلان -الذي تم التوافق عليه- بشكل أساسي على البعد عن التشنج السياسي، واحترام مؤسسات الدولة بما فيها الجيش، ويطالب بمنع أي تدخل لبناني في الاقتتال الدائر بسوريا.

وقال سليمان اليوم -في كلمة له خلال افتتاح ملتقى لبنان الاقتصادي- إن قدر لبنان أن ينشغل دائما بمعالجة الأزمات عن إجراء إصلاح اقتصادي حقيقي، داعيا إلى اتخاذ سياسات اقتصادية جريئة وعقلانية، منها التعامل مع قضية الدعم وخصخصة بعض المرافق.

وأشاد بنتائج مؤتمر باريس لدعم لبنان والذي عقد الأربعاء الماضي، ومن قبله اجتماع المجموعة الدولية لدعم لبنان في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في مواجهة أزمة النازحين السوريين والمشكلات الاقتصادية اللبنانية، كما أكد على أهمية مؤتمر روما الذي سيعقد قريبا ويركز على الجانب الأمني والدفاعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة